زيبلون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ZALEPLON
الاسم التجاري: سوناتا SONATA

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الزَّاليبلون Zaleplon هو من مُزيلات القَلَق والمهدِّئات والمنوِّمات من غير مجموعة البِنـزوديازيبينات Benzodiazepines.
• الجرعةُ 10 ملغ باليوم عن طريق الفَم قبل النوم، ونصفها عندَ المسنِّين.


آلية عمل الدواء

• يَعملُ الزَّاليبلون Zaleplon على مُستَقبلاتٍ خاصَّة في الدِّماغ تُسمَّى مُستَقبِلات حَمض الغامَّا أمينوبوتيريك أ gamma aminobutyric acid (GABA) A receptor. وهذا يَتَسبَّب في تَحرير النَّاقِل العصبِي الذي يُسمَّى حَمضَ الغامَّا أمينوبوتيريك GABA في الدِّماغ.
• حَمضُ الغامَّا أمينوبوتيريك GABA هو ناقِل عَصبِي يعمل على تَهدِئة الأعصاب؛ ويُساعِد على الحِفاظ على النَّشاط العصبِي مع تَوازُن الدِّماغ، ويُشارِك في إحداث النُّعاس والحدِّ من القلق واسترخاء العضلات.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد .


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمل هذا الدَّواءُ في مُعالجةِ اضطرابات النَّوم.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه الزَّاليبلون Zaleplon أو أيِّ مكوِّن آخر يشتمل عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.
• يَقصُر الوقتُ الذي يحتاجُه المريضُ حتَّى يستغرقَ في النَّوم.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تَناوُلُ هذا الدَّواء عندما يكون لدى المريضِ مشكلةٌ في الاستغراقِ في النَّوم.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل هذا الدَّواء مع وجبةٍ دهنية.
• يجب استخدامُ هذا الدَّواء لمدَّة قَصيرَة من الوقت (سبعة إلى عشرة أيَّام).


تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تَناوُلُ هذا الدَّواء عندما يكون لدى المريضِ مشكلةٌ في الاستغراقِ في النَّوم.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل هذا الدَّواء مع وجبةٍ دهنية.
• يجب استخدامُ هذا الدَّواء لمدَّة قَصيرَة من الوقت (سبعة إلى عشرة أيَّام).
• في الكَثيرِ من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء حسب الحاجة. ولكن، لا تزيد عَدَدُ مرَّات تَناوُله على مرَّة في اليوم غالباً، ما لم تكن تَعليماتُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية خِلافاً لذلك.
• إذا كان المريضُ من مُدمِني المخدِّرات أو الكُحول, فلابُدَّ من استشارةِ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يَزدادُ التَّأثيرُ المهدِّئ لهذا الدَّواء إذا جرى تَناولُه مع أيٍّ من الموادِّ أو الأدوية التالية، والتي يمكن أن تسبِّب النعاس أيضاً:
- الكُحول.
- مُضادَّات الصَّرع، مثل فالبروات الصُّوديوم Sodium valproate.
- مُضادَّات الذُّهان، مثل الكلوربرومازين Chlorpromazine والهالوبيريدول Haloperidol (وهما من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُضادَّة للقَيء).
- الباكلوفين Baclofen (دواءٌ مُرخٍ للعَضلات).
- الباربيتورات Barbiturates (من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُنَوِّمَة والمُضادَّة للاختِلاَج)، مثل الفينوباربيتال Phenobarbital والأموباربيتال Amobarbital.
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- أقراص النَّوم الأخرى.
- مُضادَّات الهيستامين المسكِّنة، مثل الكلوفينيرامين Chlorpheniramine والهيدروكسيزين Hydroxyzine والبروميثازين Promethazine.
- المسكِّنات الأفيونيَّة القويَّة، مثل المورفين Morphine والكُوديين Codeine؛ فإذا جرى استخدامُ هذه المسكِّنات الأفيونيَّة مع الزَّاليبلون Zaleplon، يمكن أن يُؤَدِّي ذلك إلى زِيادَةٍ في تأثير البهجَة الذي قد تُبديه هذه المسكِّنات. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي بدوره إلى زيادة خطر الاعتماد النَّفسي على المسكِّن.
- بعض مُضادَّات الاكتئاب، مثل الأميتريبتيلين Amitriptyline والإيميبرامين Imipramine.
- يمكن أن يزيدَ الإريثروميسين Erythromycin (من المضادَّات الحيويَّة) والسِّيميتيدين Cimetidine (دَواءٌ لقَرحَةِ المَعِدَة). من مقدار الزَّاليببلون zaleplon في الدَّم، ممَّا يؤدِّي إلى زيادة خطر الآثار الجانبيَّة.
- قد يُقلِّل الرِّيفامبيسين Rifampicin (من المضادَّات الحيويَّة) مقدار الزَّاليببلون zaleplon في الدَّم، ممَّا يمكن أن يؤدِّي إلى جعله أقلَّ فاعليَّة.
• يجب تَجنُّبُ الأدوية الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تهدِّئ من أفعال الشخص وردود أفعاله, ويشتمل هذا على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تؤثِّر في الألم.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• في الكَثيرِ من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء حسب الحاجة. ولكن، لا تزيد عَدَدُ مرَّات تَناوُله على مرَّة كلَّ 24 ساعة غالباً، ما لم تَكُن تعليماتُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية خِلافاً لذلك.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يمكن أن يعتادَ المريضُ هذا الدَّواء في حالة تناوله لفترةٍ طويلة.
• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• لا يَجوز تناولُ هذا الدَّواء إذا لم يجعل الشخصَ ينام لمدَّة 4 ساعات على الأقل.
• إذا كان المَريضُ يستيقظ مبكِّراً, فهذا الدَّواءُ لن يفيدَه.
• يجب تجنُّبُ أخذ غفوة من النَّوم، فقد ينام الشخصُ لفترةٍ أطول.
• إذا كان المَريضُ يتناول الرِّيفامبيسين Rifampicin أو السِّيميتيدين Cimetidine, فلابُدَّ من استشارةِ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ من مُدمِني المخدِّرات أو الكُحول, فلابُدَّ من استشارةِ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الرئة, يكون أكثرَ حساسيةً لهذا الدَّواء.
• إذا كانَ المَريضُ يُعانِي من مَرضٍ نفسي, فلابُدَّ من استشارةِ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامل وعيه, لذلك يجب تجنُّبُ القيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يعرف مدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ الكُحول والأدوية الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تهدِّئ من أفعال الشخص وردود أفعاله, ويشتملُ هذا على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تؤثِّر في الألم.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول هذا العقار.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• اضطراب التَّوزُان.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوثِ تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.
• تُحفَظ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سِواراً أو يَحمَل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 ابريل 2013