شلل الأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

رغم أنَّ عدوى فيروس شلل الأطفال تزول بسرعةٍ دون أن تُسبِّبَ أيَّةَ مشاكل أخرى غالباً، إلاَّ أنَّها قد تؤدي في بعض الأحيان إلى نشوء مصاعب مستمرة أو مُهدِّدة للحياة.

يُعاني حوالى 0.5% من الأشخاص المصابين بالعدوى من درجة معيَّنة من الشلل الدائم، بينما قد يُعاني آخرون من مشاكل تتطلَّب دعماً مع معالجة طويلة الأمد، مثل:

* الضعف العضلي.

* ضمور العضلات.

* التقفُّعات contractures.

* حدوث تشوُّهات، مثل انفتال القدمين أو الساقين.

كما أنَّ الشخصَ، الذي كان قد أُصيبَ سابقاً بفيروس شلل الأطفال، مُعرَّضٌ لظهور أعراض مشابهة مُجدَّداً، أو تفاقم الأعراض التي يُعاني منها حاليَّاً، أو ظهور هذه الأعراض في السنوات القادمة. وهذا ما يُسمَّى بالمتلازمة التالية لشلل الأطفال post-polio syndrome



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: شلل الأطفال، التهاب سنجابيَّة النُّخاع، polio، ضعف عضلي، muscle weakness، ضمور العضلات، atrophy، تقفُّعات، contractures، المتلازمة التالية لشلل الأطفال، post-polio syndrome، برنامج التلقيح الروتيني للأطفال، routine childhood vaccination programme

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016