أنفلونزا الخنازير

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينتشِرُ فيروس H1N1pdm09 بنفس الطريقة التي تنتشر فيها فيروسات الزكام وغيره من فيروسات الأنفلونزا تماماً.

يُوجد هذا الفيروسُ في ملايين القطرات الصغيرة جداً، والتي تخرُج من الأنف والفم عندما يعطسُ أحدهم أو يسعُل.

تنتشر هذه القطيراتُ إلى مسافة مترٍ واحدٍ تقريباً، وتعلَق في الهواء لفترة، ثُم تنزل على السطوح حيث يستطيع الفيروس الحياة لحوالي 24 ساعةً.

يُمكن لأيِّ شخص يلمس هذه السطوح المُلوَّثة أن ينشر الفيروس عند لمس أي شيءٍ آخر، كما ينتقِلُ هذا الفيروس أيضاً عن طريق الأشخاص الذين لديهم العدوى من خلال السعال أو العطاس في اليدين وثم لمس أشخاص أو أشياء أخرى قبل غسل اليدين.

قد تحتوي المواد والأشياء التي نستعملها في حياتنا اليوميَّة، سواءٌ في المنزل أم في الأماكِن العامة، على آثارٍ للفيروس، وينطوي هذا على الطعام ومقابض الأبواب وأجهزة التحكُّم ودرابزين السلالم والنقود الورقيَّة ولوحات مفاتيح أجهزة الحاسوب.

يُصاب الناسُ بالعدوى عادةً عند انتقال الفيروس إلى اليد من جسم مُلوَّث ومن ثم وضع اليد قُرب الفم أو الأنف، ومن المُحتَمل أيضاً استنشاق الفيروس إذا كان مُعلَّقاً في القطيرات المحمولة في الهواء.

يُعدُّ الالتِزامُ بعادات النظافة، مثل غسل اليدين وتنظيف الأشياء التي نستخدمها، من أكثر الطرق فعَّالية لإبطاء انتشار الأنفلونزا، كما تُقدَّم أيضاً الأدوية المُضادَّة للفيروسات ولقاحات الأنفلونزا الموسميَّة للأشخاص الذين يُواجِهون خطر هذه العدوى.



 

 

 

كلمات رئيسية:
أنفلونزا الخنازير، swine flu، H1N1، فيروس الأنفلونزا، A/H1N1pdm09، الأنفلونزا المكسيكيَّة، Mexican flu.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016