إصلاح الفتق الأُرَبِيّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

هناك طريقتانِ يُمكن من خلالهما إصلاحُ الفتق الأُربِيّ، وهما:

الجراحة المفتوحة، وذلك من خلال إحداث شقّ يسمح للجرَّاح بدفع الكتلة إلى داخل البطن.

•  جراحة تنظير البطن laparoscopic (الجراحة التنظيريَّة keyhole surgery)، وهي أقلّ بضعاً، ولكنها أصعب، حيث يُحدِث الجراح شُقوقاً أصغر ليستخدم أدوات خاصَّة لإصلاح الفتق.

يجري تحديدُ الجراحة التي سيخضع إليها المريض استِناداً إلى ما يُناسب حالته، وما يراه الجرَّاح بحسب خبرته، وطبعاً لكل واحِدةٍ من الطريقتين منافع ومساوئ تجعل من اختيارهما مسألةً دقيقة.

يستطيع المريضُ العودةَ إلى المنزل في نفس اليوم أو الذي يليهِ من بعد الجراحة، ومن المهمّ أن يلتزِم بالتعليمات الطبية حول كيفيَّة الاعتِناء بنفسه، مثل تناوُل نظام غذائيٍ جيِّدٍ لتجنُّب الإمساك والعناية بالجرح وعدم إجهاد البدن فوراً.

يتعافى مُعظمُ الناس بشكلٍ كاملٍ خلال 6 أسابيع من جِراحة الفتق الأُرَبِيّ، ويستطيع البعض العودة إلى نشاطاتهم العاديَّة خلال فترة أقل، أي حوالي أسبُوعين.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فتق، hernia، الفتقُ الأُربيّ، inguinal hernia، جراحة.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016