التليُّف الكيسي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تُكتَشف معظمُ حالات التليُّف الكيسي مباشرةً بعد الولادة، من خلال اختبار بقعة الدم عند حديثي الولادة newborn blood spot test حالياً.

وينطوي هذا الاختبارُ على جمع نقطةٍ من الدم من باطن قدم الرضيع وفحصها للتحرِّي عن النتائج غير الطبيعية التي قد تشير إلى التليُّف الكيسي.

وسوف يكون من الضروري إجراء المزيد من الاختبارات لتأكيد التشخيص، مثل:

  • اختبار العَرَق sweat test ، لقياس كمية الملح في العرق، وذلك لأنَّ مستوياتِ الملح عند الشخص المصاب بالتليُّف الكيسي تكون أعلى من المستوى الطبيعي.
  • الاختبار الوراثي genetic test ، حيث تُفحصُ عينةٌ من الدم أو اللعاب للتحرِّي عن الجين المعيب المسبِّب للتليُّف الكيسي.

كما يمكن إجراءُ هذه الاختبارات عند كبار الأطفال والبالغين الذين يُعانون من أعراض التليُّف الكيسي، والذين لم تُجرَ لهم اختبارات سابقاً.

إذا كان التاريخُ العائلي للشخص ينطوي على وجود إصابة بالتليُّف الكيسي، فيمكنه إجراء اختبار لتحديد ما إذا كان معرَّضاً لخطر إنجاب طفلٍ مصابٍ بهذه الحالة، وذلك من خلال التحرِّي عن "حمله" للجين المَعيب المُسبِّب للحالة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التليُّف الكيسي، cystic fibrosis، ضيق نفس، shortness of breath، داء السكري، diabetes، هشاشة العظام، osteoporosis، اختبار بقعة الدم عند حديثي الولادة، newborn blood spot test، اختبار العَرَق، sweat test .

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016