ارتِجاجُ الدِّماغ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ربَّما يُوحِي المُصطَلح الطبِّي "الإصابة الرَّضية الصغرى في الدِّماغ" بمشكلةٍ خطيرةٍ، ولكن يبقى المدى الحقيقي للضرر الذي يُصيب الدِّماغ بسيطاً، ولا يُؤدِّي إلى مشاكل أو مُضاعفات على المدى الطويل.

هناك دليلٌ على أنَّ الحوادث المُتكرِّرة لارتِجاجِ الدِّماغ يُمكن أن تُسبِّب مشاكل طويلة الأمد في قُدرات الذهن وتُحرِّض الخرَف dementia، ويُعرَف هذا النَّوع من الخرَف باسم الاعتِلال الدِّماغي الرضِّي المُزمِن chronic traumatic encephalopathy (CTE).

ولكن، يبدو أنَّ هذا الخطرَ أكثر ميلاً لأن يُواجِهه اللاعِبون المُحترِفون الذين يتعرَّضون إلى حوادث مُتكرِّرة من ارتِجاجِ الدِّماغ الشديد، مثل المُلاكِمين.

هناك حالة لا تُوجد معلوماتٌ كافية عنها، تُسمَّى المُتلازِمة التالية لارتِجاج الدِّماغ post-concussion syndrome، يُمكن أن تستمرَّ فيها أعراضُ الارتِجاج لأسابيع وشهور فيما بعد.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ارتِجاجُ الدِّماغ، concussion، الإصابة الرَّضية الصغرى في الدِّماغ، minor traumatic brain injury، فقدان الوعي، نزف، الورم الدَّموي تحت الجافِية، subdural haematoma، النَّزف تحت العنكبُوتِيَّة، subarachnoid haemorrhage، الاعتِلال الدِّماغي الرضِّي المُزمِن، chronic traumatic encephalopathy (CTE)، المُتلازِمة التالية لارتِجاج الدِّماغ، post-concussion syndrome.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016