خلل التوتر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن أن يُصيبَ خللُ التوتر عضلةً واحدةً فقط أو مجموعة من العضلات. وتوجد خمسةُ أنواعٍ رئيسية لخلل التوتُّر، وهي:

  • ·       خلل التوتُّر البؤري focal dystonia، وذلك عندما تُصابُ منطقة واحدة، كاليد أو العين؛ وكذلك خلل التوتُّر الرقبي cervical dystonia وتشنُّج الجفن blepharospasm (نفضة غير طبيعية في الجفن)، وخلل التوتُّر الحنجري laryngeal dystonia وتشنُّج الكاتب writer's cramp، كلُّها أمثلة على خلل التوتُّر البؤري؛ فإذا أثَّرت الحالة في قدرة الشخص على أداء نشاطٍ محدَّد، كالكتابة مثلاً، توصَف الحالة عندها بخلل التوتُّر النوعي للمهمَّة task-specific dystonia.
  • ·       خلل التوتر القِطَعي segmental dystonia، حيث تُصاب منطقتان متَّصلتان أو أكثر من مناطق الجسم. ومن الأمثلة على ذلك خللُ التوتر القحفي cranial dystonia (حيث يُصيبُ التشنج الجزءَ الأسفل من الوجه مع الفك أو اللسان).
  • ·       خلل التوتُّر متعدِّد البؤر multifocal dystonia، ويحدث عندما تُصاب منطقتان غير متَّصلتين أو أكثر من مناطق الجسم، كالذراع اليسرى والساق اليسرى.
  • ·       خلل التوتُّر المتعمِّم generalised dystonia، حيث يُصاب الجذع مع جزأين آخرين من الجسم على الأقلّ. ويمكن أن تشملَ الحالةُ الساقين.
  • ·       خلل التوتُّر الشِّقي hemidystonia، حيث تُصاب جهةٌ واحدة كاملةٌ من الجسم.

ويكون حوالى 90% من إجمالي حالات خلل التوتُّر بشكل خلل التوتُّر الرقبي cervical dystonia (يُصيب عضلات العنق) أو تشنج الجفن blepharospasm (يُصيب الأجفان). وتُعدُّ هاتان الحالتان من حالات خلل التوتُّر البؤري الذي يميل إلى الحدوث في عمرٍ متقدَّم. وليس من المعتاد أن تتفاقمَ الحالة أو أن تحدث الإصابة في عضلاتٍ أخرى.



 

 

 

كلمات رئيسية:
خلل التوتر، dystonia، تشنُّجات، spasms، خلل التوتر البؤري، focal dystonia، خلل التوتر الرقبي، cervical dystonia، تشنج الجفن، blepharospasm، خلل التوتر الحنجري، laryngeal dystonia، تشنج الكاتب، معص الكاتب، writer's cramp، خلل التوتر النوعي للمهمَّة، task-specific dystonia، خلل التوتر القِطَعي، segmental dystonia، خلل التوتر القحفي، cranial dystonia، خلل التوتر متعدِّد البؤر، multifocal dystonia ، خلل التوتر المتعمِّم، generalised dystonia ، خلل التوتر الشِّقي، hemidystonia، عُقد قاعديَّة، basal ganglia، خلل التوتر الأوَّلي، primary dystonia، خلل التوتُّر الثانوي، Secondary dystonia، داء باركنسون، Parkinson’s disease، خلل التوتر البؤري متأخِّر البدء، late-onset focal dystonia، ذيفان الوشيقية، botulinum toxin، باكلوفين، Baclofen، المرخيات العضلية، muscle relaxants.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016