استئصال الغُدّانيّات أو الزوائد اللحمية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تعدُّ المضاعفاتُ اللاحقة لعملية استئصال الغدانيات محدودةً للغاية؛ فاستئصالُ الغدَّانيات لا يُقلل من مناعة الطفل، ولا يزيد من خطر إصابته بالعدوى، إذ يمكن للجهاز المناعي أن يكافحَ الجراثيم والفيروسات وحده دون الحاجة إلى هذه الغدانيات.

أمَّا بالنسبة للعملية الجراحية بحد ذاتها، فهي تنطوي على خطر بسيط للمضاعفات والمخاطر، شأنها في ذلك شأن باقي العمليات الجراحية. ونذكر من هذه المضاعفات: العدوى الثانوية والنزف وخروج مفرزات أنفية وردَّة الفعل التحسُّسية تجاه المادة المخدِّرة.

كما قد تؤدي العمليةُ إلى إصابة الطفل بمشاكل صحِّية مؤقتة، مثل التهاب الحلق أو ألم الأذن أو انسداد الأنف لبضعة أسابيع.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ناميات أنفية، استئصال الغُدّانيّات، استئصال الزوائد اللحمية، استئصال النَّاميات، adenoidectomy، زوائد لحمية أنفية، عملية جراحية، جراحة، تخدير عام، التهاب حلق، انسداد أنف، صعوبة تنفس.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016