سرطان عنق الرحم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن معالجةُ سرطان عنق الرحم، عند تشخيصه في مرحلة مبكِّرة، من خلال الجراحة عادةً. ويمكن في بعض الحالات المحافظة على الرحم في مكانه، إلاَّ أنه قد يكون من الضروري استئصالُه hysterectomy في حالاتٍ أخرى.

يمكن اللجوءُ إلى المعالجة الإشعاعية كبديلٍ عن المعالجة الجراحية عندَ النساء اللواتي اكتُشفت إصابتهنَّ بسرطان عنق الرحم في مراحله المبكِّرة. كما أنَّها تُستَعمل في بعض الحالات إلى جانب المعالجة الجراحية.

بينما تُعالَج الحالاتُ الأكثر تقدُّماً من سرطان عنق الرحم باستعمال توليفةٍ من المعالجة الكيميائية والمعالجة الإشعاعية عادةً.

وقد تكون لبعض المعالجات المستعملة آثارٌ جانبية مهمَّة وطويلة الأمد، حيث تتضمن حدوثَ انقطاع طمثٍ مبكِّر وعقم.



 

 

 

كلمات رئيسية:
سرطان عنق الرحم، cervical cancer، نزف مهبلي غير طبيعي، unusual vaginal bleeding، خلايا محتملة التسرطن، precancerous cells، اختبار اللطاخة، smear test، فيروس الورم الحليمي البشري، human papilloma virus (HPV)، استئصال الرحم، hysterectomy، انقطاع طمث مبكِّر، early menopause

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016