متلازمة الضائقة التنفسيَّة الحادة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُحتَمل إدخالُ الشخص المصاب بمتلازمة الضائقة التنفسيَّة الحادَّة إلى وحدة العناية المركَّزة لوضعه على المِنفسَة ventilator التي تساعده على التنفُّس.

ويمكن في بعض الحالات استعمالُ قناع الأكسجين لتزويد الشخص بالأكسجين؛ إلاَّ أنَّه في الحالات الشديدة تكون هناك ضرورةٌ لإدخال أنبوبٍ من خلال الحلق نحوَ الرئتين لضخِّ الأكسجين عبره.

ويُزوَّد الشخصُ بالسوائل والعناصر المُغذية عبر أنبوب يصل إلى المعدة من خلال الأنف.

كما ينبغي معالجةُ السبب الكامن وراء الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسيَّة الحادة. وإذا كانت المتلازمةُ ناجمةً عن عدوى جرثومية، فسوف يكون من الضروري وصف مضادَّات حيوية للمساعدة على القضاء على العدوى.

تختلف مدَّةُ إقامة الشخص في المستشفى باختلاف حالة الشخص، وباختلاف سبب الإصابة بالمتلازمة. وتكون استجابةُ معظم الأشخاص للمعالجة جيِّدة خلال أيَّام، ولكن قد تكون هناك ضرورةٌ لبقاء الشخص في المستشفى عدَّة أسابيع أو أشهر حتى تتحسَّنَ حالته إلى الدرجة التي تُمكِّنه من المغادرة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
متلازمة الضائقة التنفسيَّة الحادة، acute respiratory distress syndrome (ARDS)، ضيق نَفَس، shortness of breath، التهاب الرئة، pneumonia، تسمُّم دموي، blood poisoning، اختبار قياس التأكسج النبضي، pulse oximetry test، منفسة، ventilator، اضطراب ما بعد الصدمة، post-traumatic stress disorder (PTSD)، فشل رئوي مزمن، long-term (chronic) lung failure، متلازمة الضائقة التنفسيَّة الوليديَّة، neonatal respiratory distress syndrome (NRDS)

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016