مرض اليد والقدَم والفم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يحتاج مرضُ اليد والقدم والفم إلى رعايةٍ طبيةٍ غالباً، حيث ستختفي العدوى خلال 7 إلى 10 أيام عادةً ولا يستطيع الطبيبُ فعلَ الكثير لعلاجها. لا تُوجد جدوى من استخدام المُضادات الحيويَّة، لأنَّ سببَ الحالة هو فيروس.

ولكن تجِب استِشارة الطبيب في الحالات التالية:

• عدم قدرة الطفل أو عدم رغبته في شرب أيَّة سوائل.

• ظُهور علامات التجفاف على الطفل، مثل عدم الاستِجابة وتبوُّل كمِّيات صغيرة أو عدم خُرج بول على الإطلاق، أو برودة في اليدين والقدمين.

• تعرُّض الطفل إلى نوبات اختلاجية وتخليط ذهنيّ وضعف أو فقدان للوعي.

• ارتفاع حرارة البدن إلى 38 درجة مئويَّة أو أكثر، في طفل دُون الشهر الثالث من العُمر، أو أن يكون في عُمر يتراوح بين 3 إلى 6 أشهر وتصل درجة حرارته إلى 39 درجة مئويَّة أو أكثر.

• عندما يُصبِح الجلد مُؤلماً جداً وبلونٍ أحمر مع تورُّم وحرارة، أو خروج مفرزات قيحية.

• عند تفاقُم الأعراض أو عدم تحسُّنها من بعد فترةٍ تتراوَح بين 7 إلى 10 أيَّام.

تجِب استِشارةُ الطبيب إذا كانت المرأة حامِلاً وأُصِيبت بالعدوى خلال أسابيع قليلة من موعد الوِلادة. وبشكلٍ عام، لا تُشكِّل هذه العدوى خطراً في أثناء الحمل، ولكن هناك احتِمال بسيط في أن يمرضَ الصغير إذا التقطت الأم العدوى فبل فترةٍ قصيرةٍ من الوِلادة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
مرضُ اليد والقدَم والفم، hand, foot and mouth disease، قرحات الفم، عدوى.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016