عدم نزول الخصية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

عَدم نُزول الخصيتين undescended testicles هو حالةٌ شائعة في الطفولة، لا تكون فيهما خصيتا الولد في مكانهما الطبيعيّ في الصَّفن scrotum.

يُقدَّر أنَّ حوالى واحِد من كل 25 ولداً يُولَدون ولديهم هذه الحالة.

لا يُعدُّ العِلاجُ ضرورياً في مُعظم الحالات، لأنَّ الخصيتين ستنزلان إلى داخل الصفن بشكلٍ طبيعيّ خلال فترة تتراوح بين الأشهر الثلاثة إلى الستّة الأولى من الحياة، ولكن يحتاج حوالى 1 من كل 100 ولد إلى علاج لهذه الحالة.

يستخدِمُ الأطبَّاء مُصطلح اختفاء الخصية وحيد أو ثنائيّ الجانِب unilateral or (bilateral) cryptorchidism للإشارة إلى عدم نزول خصية واحِدة أو الاثنتين معاً.




متى تجِب استِشارة الطبيب؟

يجري اكتشافُ عدم نزول الخصيتين في أثناء الفحص السَّريري للمواليد الجُدد عادةً، أو في أثناء الفحوصات الروتينيَّة في عمر يتراوَح بين 6 إلى 8 أسابيع.

تجِبُ استِشارةُ الطبيب عند ملاحظة أنَّ الخصيتين أو واحدة منهما ليست في مكانها الطبيعي في داخل الصفن.

لا تُسبِّب هذه الحالةُ الألمَ، ولا يُواجه الصغير خطر أيَّة مشاكل صحيَّة مُباشرة، ولكن يجب مراقبةُ الحالة من قبل طبيب في حال احتاج الأمر إلى العلاج لاحقاً.




ما الذي يُسبِّبُ عدم نزول الخصيتين؟

تتشكَّل الخصيتان في أثناء الحمل في داخل بطن الجنين الذكر، ثُمَّ تنزلان ببطءٍ إلى داخل الصفن قبلَ حوالى شهر أو شهرين من الوِلادة.

لا يُعرَف بدقَّة لماذا يُولد بعض الأولاد مع عدم نزول الخصيتين، فمُعظم من لديهم هذه الحالة يكونون سليمين بشكلٍ كامِلٍ.

قد تزيد ولادةُ الخدَّج أو الوزن المُنخفِض عند الوِلادة أو التاريخ العائليّ لعدم نزول الخصيتين من فُرص وِلادة أولاد بهذه الحالة.




التشخيص

يُمكن تشخيصُ عدم نزول الخصيتين بعد فحصٍ سريري عادةً، ويُحدِّدُ هذا الفحصُ ما إذا كان الطبيب يستطيع جسّ الخصيتين قربَ الصفن، أو لا يُمكن جسَّها على الإطلاق.

لا يحتاج الأمرُ إلى المزيد من الفُحوصات والاختبارات لتحديد موضع الخصيتين ما دام يستطيع الطبيبُ جسَّهما؛ ولكن في حال لم يتمكَّن من هذا، قد ينطوي جزءٌ من العلاج الجراحيّ الأوَّلي على الجراحة التنظيريَّة (تنظير البطن التشخيصيّ diagnostic laparoscopy)، لمعرفة ما إذا كانت الخصيتان في داخل البطن.




العلاج

إذا لم تنزل الخصيةُ خلال 6 أشهر، سيكون احتمال نزولها ضعيفاً جداً، وسيحتاج الأمر إلى العلاج؛ لأنَّه، إذا لم تُعالَج هذه الحالة، قد يُواجه الأولاد مشاكل في الخُصوبة لاحقاً وزيادةٍ في خطر الإصابة بسرطان الخصية.

ينطوي العلاجُ عادةً على جِراحةٍ تُسمَّى تثبيت الخصية orchidopexy، لإرجاع الخصيتين إلى مكانهما الصحيح في داخل الصفن، وهي جراحةٌ واضحة نسبياً وذات معدَّلات نجاحٍ جيِّدة.

من الأفضل أن يخضعَ الولدُ إلى هذه الجراحة قبل بلوغه 12 شهراً من العُمر، ويُمكن التقليلُ من خطر مشاكل الخُصوبة وسرطان الخصية إذا جرى علاج عدم نزول الخصيتين في عُمرٍ مُبكِّرٍ.




الخصيتان المُنكمِشتان retractile testicles

تستطيع الخصيةُ الحركة في داخل وخارج الصفن في أوقاتٍ مُختلِفة عند مُعظم الأولاد، وهي تُغيِّرُ وضعيتها عادةً بسبب التغيُّرات في درجة الحرارة أو الشعور بالخوف أو الإثارة، وهذه حالةٌ مُختلِفة عن عدم نزول الخصيتين.

لا تُشكِّلُ الخصيةُ المُنكمِشة عند الأولاد الصغار سبباً لقلق الأهل، حيث تستقر الخصية في مكانها الطبيعيّ في الصفن عندما يكبرون في السنّ؛ ولكن قد تحتاج الحالة إلى مراقبتها في أثناء الطفولة، لأنَّ الخصية لا تنزل بشكلٍ طبيعيّ في بعض الأحيان، وقد يحتاج الأمر إلى العلاج.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016