عدوى العين بفيروس الهربس البسيط

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تنجم عدوى العين بفيروس الهربس البسيط Herpes simplex eye infection عن فيروس الهربس البسيط من النوع الأوَّل herpes simplex virus type 1 (HSV-1)، والذي قد يسبِّب قرحات الزُّكام cold sores على الفم والوجه.

يمكن أن تشتملُ أعراضُ عدوى الهربس البسيط (الحلأ البسيط) على:

* احمرار العين.

* تورُّم (التهاب) وألم في العين أو ما حولَها.

* تشوُّش الرؤية.

ولكن، يكون بعضُ الناس مصابين بشكلٍ نشيط من عدوى العين بفيروس الهربس البسيط من دون وجود أعراض ملحوظة.

تعدُّ عدوى العين بفيروس الهربس البسيط شائعة جداً، وتصيب الأفرادَ في منتصف العمر عادةً.




مراجعة الطبيب

من المهمِّ زيارة الطبيب بأسرع ما يمكن بعدَ ظهور أعراض عدوى العين بفيروس الهربس البسيط؛ فتركُ المشكلة من دون معالجة يمكن أن يؤدِّي إلى ضررٍ دائم في العين.

قد يضع الطبيبُ صبغةً صفراء غير ضارَّة على العين لرؤية أيّ مناطق غير منتظمة للإصابة (التلوين التألُّقي أو بالفلوريسئين fluorescein staining). كما قد يختبر الرؤية باستعمال لوحة الفحص البصري.




أسباب عدوى العين بفيروس الهربس البسيط عمل الدواء

تنجم عدوى العين بفيروس الهربس البسيط عن فيروس الهربس البسيط من النوع الأوَّل ، والذي قد يسبِّب قرحات الزُّكام cold sores على الفم والوجه. وهناك نوعٌ آخر الهربس البسيط من النوع الثاني

herpes simplex virus type 2 (HSV-2) الذي يسبِّب الهربس التناسلي genital herpes عادةً، ومن النادر أن يؤدِّي إلى عدوى في العين.

يتعرَّض كل الناس تقريباً للفيروس خلال الطفولة؛ وعندما تحدث هذه العدوى لأوَّل مرَّة تُدعى "العدوى الأوَّلية"، وهي لا تسبِّب أيَّ أعراض. ولكنَّ الفيروسَ يبقى عاطلاً أو هاجعاً في جذر العصب الوجهي.




محرِّضاتُ عدوى العين بفيروس الهربس البسيط

يمكن أن يتنشَّطَ الفيروسُ من جديد عفوياً أو بنتيجة بعض العوامل المحرِّضة؛ وهي تشتمل على:

* مرض آخر أو شدَّة نفسيَّة.

* التعرُّض لضوء الشمس الشديد.

* الحمَّى (ارتفاع درجة الحرارة فوق 38 درجة).

* الكرب.

* الدورة الشهرية عندَ النساء.

كما يمكن أن يؤدِّي ضعفُ جهاز المناعة إلى تحريض ظهور قرحات الزكام أو عدوى العين بفيروس الهربس البسيط بشكلٍ متكرِّر، كأن يكون الشخصُ مصاباً بالإيدز أو يتلقَّى معالجة كيميائيَّة.




معالجةُ عدوى العين بفيروس الهربس البسيط

تقوم المعالجةُ على شدَّة العدوى والجزء المصاب من العين؛ فمعظمُ المصابين بعدوى خفيفة يتحسَّنون خلال بضعة أسابيع، حتَّى من دون معالجة. وقد يُطلَب من المريض المتابعة للقيام بالفحوصات الدوريَّة اللازمة للتأكُّد من شفاء العدوى.

القطرات والمراهم العينيَّة

يمكن أن يَصِفَ الطبيبُ للمريض قطرات أو مرهماً عينية

* دوا مضادّ للفيروسات.

* ستيرويد قشريّ (دواء ستيرويدي يقلِّل من الالتهاب).

ولابدَّ من متابعة الحالة، واستعمال الأدوية بدقَّة مثلما ينصح الطبيب.

الأقراص

في بعض الحالات، يمكن أن تُوصَفَ أدويةٌ مضادَّة للفيروسات بشكل أقراص بعد المعالجة الأوَّلية، وذلك لمنع عودة العدوى.

وضع العدسات اللاصقة

يُفضَّل عدمُ وضعُ عدساتٍ لاصقة إلى حين انتهاء المعالجة، وشفاء الأعراض تماماً.




مضاعفاتُ عدوى العين بفيروس الهربس البسيط

يمكن أن تشتملَ مضاعفاتُ عدوى العين بفيروس الهربس البسيط على ما يلي:

* قرحة على القرنيَّة.

* تندُّب القرنيَّة، ممَّا قد يؤدِّي إلى مشاكل في الرؤية ويتطلَّب زرعَ القرنيَّة.

* حدوث عدوى إضافية، بالفطور أو الجراثيم مثلاً.

* الزَّرق (ارتفاع ضغط العين) الذي قد يؤثِّر في الرؤية.

* تخر الشبكيَّة الحاد acute retinal necrosis (ARN)، وهو حالةٌ نادرة جداً قد تؤدِّي إلى فقد الرؤية في المصابين بنقص شديد في المناعة، كما في مرضى للإيدز.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 27 سبتمبر 2016