الدُّراق (تضخُّم الغدَّة الدَّرقِيَّة)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الدُّرَاق (تضخُّم الغدَّة الدَّرقِيَّة) goitre هُو تورُّمٌ في الغُدَّة الدَّرقيَّة thyroid gland يُؤدِّي إلى تشكُّل كُتلةٍ في مُقدِّمة العُنق، تتحرَّك صُعوداً ونُزولاً عند البَلع.

الغدَّةُ الدَّرقيَّة هي غدَّة صغيرة في العُنق على شكلِ فراشةٍ، تقع أمامَ الرُّغامى (القصبة الهوائيَّة الرئيسية windpipe) مُباشرةً؛ وتُفرِزُ هذه الغدَّةُ هرمونات الدَّرَق التي تُساعِدُ على تنظيم الأيض (الاستِقلاب metabolism)، وهو العمليَّات الكيميائيَّة التي تحدُث في الجسم.

يختلِف حجمُ الغدَّة الدَّرقية من شخصٍ إلى آخر؛ وفي مُعظم الحالات، يكون تورُّمها صغيراً، ولا يُسبِّبُ أيَّةَ أعراض.

قد تنطوي الأعراضُ في الحالات الشديدة على:

  • السُّعال.
  • شُعورٌ بالشدّ أو الضِّيق في الحلق.
  • تغيُّرات في الصوت، مثل خُشونة الصوت (بحَّة الصوت hoarsenes).
  • صُعوبة في الابتِلاع (عُسر البلع dysphagia).
  • صُعوبة في التنفُّس، حيث قد يصدر صوتٌ عالٍ (صرير stridor) عند التنفُّس.




تشخيص الدُّراق

يقُوم الطبيبُ بتفحُّص العُنق عندَ الاشتِباه بالدُّراق، وذلك لمعرِفة ما إذا كان هناك تورُّم في الغدَّة الدَّرقيَّة؛ وقد يطلب اختِباراً لوظائِف هذه الغدَّة، ويُحدِّدُ هذا الاختِبار مُستويات هرمونات مُعيَّنة في البدن.

كما يُبيِّنُ هذا الاختبارُ أيضاً ما إذا كان هناك قُصورٌ أو فرط في نشاط الغدَّة الدَّرقيَّة، حيث يترافق كلاهما مع الدُّراق.

قد يتطلَّب الأمرُ أحياناً إحالةَ المريض إلى المُستشفى، لإجراء المزيد من الفُحوصات أو المُعالَجة.




أسباب الدُّراق

تنطوي الأسبابُ المُحتَملة للدُّراق على:

  • فرط نشاط الغدَّة الدَّرقيَّة hyperthyroidism.
  • قُصور الغدَّة الدَّرقية hypothyroidism.
  • التغيُّرات الهرمونيَّة في أثناء البُلوغ أو الحمل أو انقطاع الطمث (سنّ اليأس).
  • نقص اليُود في النِّظام الغذائيّ.
  • تناوُل بعض أنواع الأدوِية، مثل الليثيوم lithium، وهو دواء يُستخدَم لعلاج عدد من مشاكل الصحَّة النفسية عادةً.
  • التهاب الغدَّة الدرقيَّة thyroiditis.
  • التعرُّض إلى الأشعَّة في أثناء العلاج الإشعاعيّ للعُنق أو الصَّدر.
  • وُجود عُقيدات nodules أو كيسات cysts في الغدَّة الدرقية، وتكون حميدةً في مُعظمها، ولكن يجب تقييمُها.
  • سرطان الدَّرقيَّة.

يُمكن أن يُصابَ أيُّ إنسان بالدُّراق، ولكن تزداد هذه الفُرصُ مع التقدُّم في العُمر؛ كما تُعدُّ النِّساء أكثرَ ميلاً للإصابة بهذه الحالة أيضاً.




أنواع الدُّراق

هناك نوعان رئيسيَّان للدراق هُما:

  • ·       الدُّراق المُنتشِر diffuse goitre، حيث تتورَّمُ الغدَّة الدرقيَّة بكاملها، وتبدو ملساءَ عندَ لمسها.
  • ·       الدُّراق العُقيديّ nodular goitre، حيث تظهر عُقيداتٌ صلبة أو مليئة بالسائل في الغدَّة الدَّرقيَّة، تجعلها تبدو مُتكتِّلة عند لمسها، وقد تكون العُقيدات مُفردةً أو مُتعدِّدة، وربَّما تحتوي على سائِلٍ (كيسات).




عِلاج الدُّراق

تستنِدُ مُعالَجةُ الدُّراق إلى السببِ الكامِنِ؛ فإذا كان الدُّراق صغيراً ولا يُسبِّبُ أية مشاكل، يُنصَح بالانتِظار والمُراقبة عادةً.

تنطوي طُرقُ المُعالَجة الأخرى على العلاج باليُود المُشعّ radioiodine وجِراحة الغدَّة الدَّرقية.

وبالرغم من أنَّ مُعظمَ حالات الدُّراق ليست سرطانيَّة، أي حميدة، يُقدَّر أن حالةً واحِدةً من كل 20 حالةً قد تكون علامةً على سرطان الغدَّة الدرقيَّة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016