المَوالئ الجلدية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الموالئ أو المواد المالئة الجلديَّة dermal fillers هي حقنٌ تُستعمَل لملء التجاعيد والطيَّات أو التغضُّنات في الجلد.

كما أنَّها تُستَعملُ لزيادة حجم وتحديد الشفاه والخدَّين.

تُصنَع الموالئُ من مجموعةٍ من المواد التي يمكن أن يكونَ تأثيرُها مؤقَّتاً أو دائماً، وذلك وفقاً لنوع المادة المالئة:

  • ·       الكولاجين collagen: يستمرُّ تأثيره ما بين 3-4 أشهر.
  • ·       حمض الهيالورونيك hyaluronic acid: يستمرُّ تأثيرُه ما بين 4-6 أشهر.
  • ·       هيدروكسيل أباتيت الكالسيوم calcium hydroxylapatite: يستمرُّ تأثيره حوالى 18 شهراً.
  • ·       حمض بولي 1 لاكتيك poly-L-lactic acid (PLLA) : يستمرُّ تأثيرُه عدَّةَ أشهر، وقد يصل إلى عامين.
  • ·       حُبَيبات عديد ميثيل الميثاكريلات polymethylmethacrylate beads (PMMA): وهي دائمة، ولكنَّها أشدّ الأنواع خطورة.




قبلَ البَدء بالإجراء

عندَ التفكير باستعمال المواد المالئة للجلد، لابدَّ من إدراك دواعي القيام بهذا الإجراء؛ فقد يكون هذا الإجراءُ مُكلفاً، وله حدود.

القيود أو المآخذ على هذا الإجراء

  • تكون معظمُ المواد المالئة غيرَ دائمة.
  • ليس هناك ما يضمن نجاحَ الغاية المطلوبة من الإجراء، لأنَّ التغيُّرَ الناجم عن الشيخوخة يبقى مستمرَّاً في مكانٍ آخر من الجسم؛ فالموادّ المالئة لا تمنع تدلِّي أو ارتخاء الجلد عندَ الفكَّين jawline.

السلامة: ينبغي أن يُدقِّقَ الشخصُ جيِّداً في اختيار الطبيب الماهر المُؤهَّل بالشكل المناسب، والذي يقوم بعمله في بيئةٍ نظيفة وآمنة وملائمة. ويمكن الاستفسار من الطبيب الاختصاصي عمَّا يمكن القيامُ به عند حدوث أمرٍ خاطئ.


خطوات العمل

يمكن القيامُ بهذا الإجراء بعدَ تخدير المنطقة موضعيَّاً باستعمال كريم مخدِّر أو حقنة؛ ثمَّ تُحقن المادةُ المالئة في مجموعةٍ من الحقن الصغيرة، ثمَّ تُدلَّك المنطقةُ بعدَ ذلك.

يمكن أن تتراوح فترةُ الإجراء بين 30-60 دقيقة. وقد يكون هذا الإجراءُ مزعجاً، ولكن ينبغي ألاَّ يكون مؤلماً جداً.




بعدَ الانتهاء من الإجراء

قد يحدث تورُّمٌ خفيفٌ مع احمرارٍ وشعورٍ بالإيلام لمدة 24 ساعة. ويُنصحُ الشخصُ خلال هذه الفترة بعدم تناول الكافيين والمشروبات الساخنة وعدم التعرُّض للشمس وبتجنُّب الكحول.




المخاطر

تعتمد مخاطرُ استعمال الموالئ الجلديَّة على صحَّة تطبيق الإجراء، ونوع المادة المالئة المستعملة. ويكون خطرُ حدوث مشاكل عندَ استعمال الحشوات المالئة الدائمة أكبر، ويُفضِّلُ بعضُ الأطباء تجنُّب استعمالها.

وتشتمل الأخطارُ العامَّة لاستعمال الموالئ الجلديَّة على ما يلي:

  • ·       الطفح والتورُّم والحكَّة والتكدُّم bruising.
  • ·       العدوى.
  • ·       تحرُّك المادَّة المالئة بعيداً عن المنطقة المقصودة بالمعالجة، مع مرور الوقت.
  • ·       تشكيل المادة المالئة لكتلٍ تحت الجلد (في حالات نادرة)؛ وقد يكون من الضروري معالجةُ هذه الحالة جراحيَّاً أو دوائيَّاً.
  • ·       إغلاق المادَّة المالئة لوعاءٍ دموي (في حالات نادرة)؛ وقد يؤدي هذا إلى موت النسيج أو العمى الدائم أو الانصمام الرئوي (جلطة رئويَّة).




ما ينبغي فعلُه عند حدوث مشاكل

يمكن للشخص الذي لم تعجبه نتائجُ استعمال المواد المالئة، أو الذي يُعاني من مشاكل كالتكتُّل lumpiness، أن يناقشَ ذلك مع الطبيب الذي قام بالإجراء.

أمَّا إذا حدثت مضاعفاتٌ تحتاج إلى رعايةٍ طبية، فمن الأفضل كذلك مراجعة الطبيب الاختصاصي الذي قام بالإجراء. ويمكن مراجعةُ الطبيب أو أقرب قسمٍ للطوارئ عند تعذُّر مراجعة الطبيب الاختصاصي.

 




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016