جراحة الجفن (رأب الجفن)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن إجراءُ رأب الجفن تحت تأثير التخدير الموضعي مع استعمال مهدِّئ، أو تحت تأثير التخدير العام.

يجب أن يعلمَ الطبيبُ ما إذا كان الشخص يستعمل أدويةً لخفض مخاطر تجلُّط الدم، كالأسبرين أو الوارفارين.

تنطوي جراحةُ الجفن العلوي على القيام بما يلي عادةً:

• إجراء شقٍّ على طول الطيَّة الجفنية في الطية الطبيعية للجلد في الجفن.

• استئصال الجلد أو الدهن أو العضلات الزائدة.

• إغلاق الشق: تكون الندبةُ مخفية في الطية الطبيعية للجفن.

وتنطوي جراحةُ الجفن السفلي على ما يلي عادةً:

• إجراء شقٍّ تحت الرموش السفلية تماماً أو على الجزء الداخلي من الجفن (باطنه).

• تحريك أو استئصال الدهن من الكيسات تحت العينين، مع جزءٍ صغيرٍ من الجلد في بعض الأحيان أيضاً.

• دعم عضلات وأوتار الجفن عند الضرورة.

يستعمل الجرَّاحُ عادةً شرائطَ لاصقة رقيقة تسمى شرائط الغُرَز suture strips لدعم الجفن بعدَ الجراحة.

قد تستغرق جراحةُ رأب الجفن العلوي حوالي الساعة؛ بينما يمكن أن تحتاجَ جراحةُ الجفن السفلي إلى ساعتين. ويمكن أن يعودَ معظمُ المرضى إلى منازلهم في نفس اليوم.



 

 

 

كلمات رئيسية:
رأب الجفن، Eyelid surgery، blepharoplasty، تدلِّي الجفن، droopy، أكياس العين، eye bags، جفن علوي، upper eyelids، شتر خارجي، ectropion، انكماش الجفن، eyelid retraction

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016