رأب أنف

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

رأبُ الأنف rhinoplasty إجراءٌ يهدفُ إلى تغيير شكل أو حجم الأنف.

تُعدُّ جراحةُ رأب الأنف من الإجراءات الدقيقة  والمعقَّدة. لذلك، لا يمكن ضمانُ نتائجها، حيث توجد مخاطر تنبغي مراعاتها، كما أنَّها قد تكون مُكلفة. لذلك ينبغي التأكُّد من الأسباب الموجبة لإجرائها قبلَ الموافقة عليها.




وصف عملية رأب الأنف

تُجرى عمليةُ رأب الأنف تحت التخدير العام general anaesthetic عادةً.

ويمكن للجرَّاح القيام بأيٍّ من الإجراءات التالية:

  • ·       تصغير الأنف nose reduction، وذلك باستئصال جزء من الغضروف والعظم.
  • ·       تكبير الأنف nose augmentation، وذلك من خلال أخذ الغضروف من الأذنين والعظم من الوركين أو المرفق أو الجمجمة، واستعمالهما في بناء الأنف (وهذا ما يُعرَفُ بالطُّعم graft).
  • ·       تغيير شكل الأنف (بما فيه المنخران nostrils)، وذلك من خلال كسر عظم الأنف وإعادة ترتيب الغضروف.
  • ·       تعديل الزاوية بين الأنف والشفة العليا.

وينبغي تكييفُ الجلد الذي يُغطي الأنف بما يناسب الشكلَ الجديد.

تنطوي العمليَّة إمَّا على إجراء شقٍّ واحدٍ في الجلد بين المنخرين (رأب الأنف المفتوح open rhinoplasty)، أو شقوق صغيرة داخل المنخرين (رأب الأنف المغلق closed rhinoplasty).

لا يترك رأبُ الأنف المغلق أيَّة ندبات واضحة، ويُسبِّبُ تورُّماً أقل، إلاَّ أنَّه لا يمكن إجراؤه دائماً.

قد يستغرق إجراءُ أيٍّ من العملَيتين بين 1.30-3 ساعات. ويحتاج معظمُ الأشخاص للبقاء في المستشفى لليلة أو ليلتين.

يمكن أن يُغادرَ الشخصُ المستشفى مع بقاء الضمادات dressings (الحشوات packs) في فتحتي المنخر، والجبيرة مُثبَّتة على الأنف بشريطٍ لاصق. لذلك لا يمكنه أن يتنفَّسَ من خلال أنفه.

وتُستَعمل مسكِّنات الألم لتسكين أيَّ ألمٍ خفيف.




التعافي

يمكن أن يحتاجَ الشخصُ إلى إجازة من عمله لمدة أسبوعين حتى يتعافى.

وقد يحتاج الأمرُ إلى مرور عدَّة أشهر قبل رؤية النتيجة الكاملة لعملية الأنف، ولفترة قد تصل إلى 6 أشهر قبلَ زوال التورُّم بشكلٍ كامل.

لن يستطيع الشخصُ قيادةَ المركبات لبضعة أيَّام بعد إجراء العملية، وسوف يُقدِّم الجرَّاح الإرشادات المتعلِّقة بذلك.

-      بعدَ حوالي أسبوع من الجراحة: تُستأصل الغُرز (ما لم تكن الغُرز ذوَّابة)؛ مع دراسة إمكانيَّة نزع الجبيرة.

-      بعدَ ثلاثة أسابيع: قد تتضاءل الكدمات والتورُّمات والاحمرار. ويستطيع الشخصُ ممارسةَ السباحة.

-      بعدَ 4-6 أسابيع: قد يكون باستطاعة الشخص العودة لممارسة الرياضات المنطوية على احتكاكٍ جسدي.

ويمكن أن يُنصَح الشخصُ بما يلي:

  • ·       رفع الرأس بالوسائد لمدَّة يومين عندَ الاستلقاء، وذلك لتقليل التورُّم.
  • ·       تفادي الحمَّامات الحارة وتبلُّل الجبيرة.
  • ·       تجنُّب النفخ من الأنف، أو نزع أيَّة قشور حتى موعد إزالة الجبيرة.
  • ·       العطاس من خلال الفم، لتفادي تشكيل ضغط على الأنف.
  • ·       تجنُّب الأماكن المغبرَّة أو أماكن التدخين.
  • ·       تفادي ممارسة التمارين الرياضية أو الرياضات ذات الاحتكاك الجسدي لمدة تتراوح بين 4-6 أسابيع.
  • ·       استعمال الباراسيتامول أو مسكِّن ألم آخر موصوف من قِبل الطبيب لتسكين الآلام الخفيفة.




الآثار الجانبية المتوقَّعة

بعدَ إجراء عملية رأب الأنف، يمكن أن تحدث الحالات التالية:

  • ·       انسداد الأنف، حيث ينبغي أن يتنفَّس الشخص من خلال فمه لمدَّة أسبوع تقريباً.
  • ·       تيبُّس واخدرار في الأنف.
  • ·       وجع وتورُّم وتكدُّم حول العينين، والذي قد يستمر ثلاثة أسابيع.
  • ·       رُعاف بسيط من الأنف خلال الأيام القليلة الأولى.




المضاعفات

قد يؤدِّي إجراءُ رأب الأنف في بعض الأحيان إلى حدوث ما يلي:

  • ·       صعوبة دائمة في التنفس.
  • ·       تضرُّر الجدار الغضروفي بين المنخرين.
  • ·       الشعور بحدوث تغيُّر في حاسة الشم.
  • ·       رُعاف شديد.

كما توجد مخاطر صغيرة قد تحدث عند إجراء أيّ عملٍ جراحي، مثل:

  • ·       النزف الشديد.
  • ·       تشكُّل جلطة دموية في الوريد.
  • ·       العدوى.
  • ·       حدوث ردَّات فعل تحسسُّسيَّة من المخدِّر.

يجب على الجرَّاح أن يوضِّحَ المخاطرَ والمضاعفات المحتملة، وطريقة معالجتها عندَ حدوثها.

ويجد المرضى في بعض الأحيان أنَّ النتيجةَ المطلوبة من الرأب لم تتحقَّق، ويشعرون بضرورة إجراء عملية جراحيَّةٍ أخرى.




ما الذي ينبغي فعله عند حدوث مشكلة؟

قد يحدث خطأٌ في أثناء إجراء الجراحة التجميلية أحياناً، وقد تكون النتائج مخالفةً للتوقُّعات.

ينبغي الاتصالُ بالمركز الطبي الذي أُجريت فيه الجراحة في أسرع وقتٍ ممكن عندَ الشعور بألمٍ شديدٍ أو عند ظهور أعراض غير مُتوقَّعة.




ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

تداخل الدواء مع الطعام

تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

إرشادات عامة

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016