متلازمة موت الرضيع الفجائي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

متلازمةُ موت الرضيع الفجائي sudden infant death syndrome – SIDS، وتُعرف باسم الموت في المهد cot death أيضاً، هي حالةُ وفاة مفاجئة وغير متوقَّعة لطفل رضيع يبدو ظاهرياً بصحَّة جيِّدة.

تُشير الإحصائيَّاتُ الواردة من المملكة المتحدة إلى أن حوالي 300 طفل يموتون سنوياً بهذا السبب، ولذا فإنها تُعد حالة نادرة نسبياً.

تحدث مُعظم الوفيات في أثناء الأشهر الستَّة الأولى من حياة الطفل. ويزداد خطرُها عند الأطفال المولودين باكراً والأطفال الذين تكون أوزانُهم منخفضةً عند الولادة، كما تُشير الإحصائياتُ إلى أنَّ الحالةَ تحدث بشكل أكبر عند الأطفال الذكور.

غالباً ما تحدث متلازمةُ موت الرضيع الفجائي عندما يكون الطفلُ الرضيع نائماً، مع تسجيل حالات متفرِّقة حدثت فيها الوفاة عندما كان الطفل مستيقظاً.

وتُشير الأبحاثُ المختلفة إلى أنه يمكن التقليل من خطر متلازمة الموت الفجائي للرضيع عن طريق امتناع الأمِّ عن التدخين في أثناء الحمل أو بعد ولادة الطفل، والتأكُّد من أنَّ الطفلَ مستلقٍ على ظهره عندما ينام.


أسبابُ متلازمة الموت الفجائي للرضيع

لا يزال السببُ الحقيقي وراءَ متلازمة الموت الفجائي للرضيع مجهولاً، إلا أنَّه من المعتقد أنَّ ثمة مزيجاً من العوامل يقف وراء هذه الحالة.

يعتقد الخبراءُ بأنَّ متلازمةَ الموت الفجائي للرضيع تحدث في مرحلة محدَّدة من تطوُّر الطفل، وأنَّها تصيب الأطفالَ المعرَّضين لبعض الشدَّات أو الضغوط المحيطيَّة أو البيئيَّة، مثل ولادة الطفل بصورة مبكِّرة، أو انخفاض وزن الطفل عندَ الولادة، أو لأسباب أخرى لا تزال مجهولة.

كما أنَّ عواملَ أخرى بيئيةً قد تتدخَّل في الأمر، مثل تعرُّض الطفل لدخان التبغ، أو إصابة الطفل بمرض بسيط أو انسداد تنفُّسي أو انحشار وجهة الطفل بين المرتبة وحافة السرير. كما تشير الأبحاثُ إلى وجود صلةٍ بين نوم الطفل مع أحد والديه في سرير واحد وحدوث متلازمة موت الرضيع الفجائي.

ويعتقد بعضُ الخبراء بأنَّ سببَ متلازمة الموت الفجائي للرضيع تعود إلى مشكلةٍ في ردة فعل الطفل تجاه أنماط محدَّدة من الاضطرابات، أو بسبب مشاكل لدى الطفل في تنظيم معدَّل ضربات القلب أو التنفُّس أو حرارة الجسم.

وعلى الرغم من عدم معرفة السَّبب الحقيقي وراء حدوث متلازمة الموت الفجائي للرضيع، إلاَّ أن هناك جملة من الإجراءات التي يمكن أن تُقلِّلَ من خطر إصابة الطفل الرضيع بها.




الوقاية من متلازمة موت الرضيع الفجائي

فيما يلي قائمة الإجراءات التي يمكن فعلُها للوقاية من متلازمة الموت الفجائي للرضيع:

  • التأكُّد من أنَّ الطفل مستلقٍ على ظهره في أثناء نومه.
  • وضع الطفل في المكان الخاصّ به، بحيث تكون قدماه ملاصقتين لنهاية السرير.
  • عدم تغطية رأس الطفل، كما ينبغي ألاَّ يتجاوز الغطاءُ من الأعلى حدودَ الكتفين.
  • وضع سرير الطفل في نفس غرفة الأمِّ خلال الأشهر الستَّة الأولى من عمره.
  • استخدام مرتبة متينة ومنبسطة ومقاومة للماء وبحالة جيِّدة.
  • إرضاع الطفل من صدر أمه ما أمكن ذلك.
  • تجنُّب الأم للتدخين في أثناء الحمل وبعده، وعدم السماح لأيِّ شخص بالتدخين في مكان وجود الطفل.
  • تجنُّب النوم مع الطفل، سواءٌ على السرير أو على الصوفا أو الكرسي العادي.
  • عدم تبريد أو تدفئة الغرفة كثيراً؛ حيث ينبغي أن تتراوح درجةُ حرارة الغرفة ما بين 16-20 درجة مئوية. كما يجب عدمُ الإكثار من الملاءات والأغطية




الحالات التي ينبغي فيها طلب المساعدة الطبية

كثيراً ما يُصاب الرضَّعُ بأمراضٍ بسيطة، وهو أمرٌ لا يستدعي القلق. ولذلك، يُنصح بشكلٍ عام بإعطاء الأطفال وفرة من السوائل، وعدم المبالغة في تدفئتهم.

ينبغي طلب المساعدة الطبية الإسعافية في الحالات التالية:

  • ·       إذا توقَّف الطفل عن التنفُّس أو تحول لون بشرته إلى الأزرق.
  • ·       إذا بدا بأن الطفلَ يعاني من صعوبة في التنفس.
  • ·       إذا بدا بأن الطفلَ فاقد للوعي أو غيرَ مدرك لما حوله.
  • ·       في حال عجز الأهل عن إيقاظ الطفل.
  • ·       إذا أصيب الطفلُ بنوبة عصبية للمرة الأولى، حتى وإن بدا بأنه يتعافى منها.




الخدمات المساندة

في حال وفاة الطفل - لا قدر الله - بشكلٍ مفاجئ وبدون سبب واضح، فستكون هناك سلسلةٌ من الإجراءات والتحقيقات الهادفة إلى معرفة سبب الوفاة الحقيقي. ومن بين تلك الإجراءات تشريح جثَّة الطفل، في بعض المجتمعات، وهو إجراءٌ قد يكون مؤلماً جداً لعائلة الطفل.

من المفترَض أن يعمل الفريقُ الطبي وفريق التحقيقات الأمني سويةً لكشف ملابسات وفاة الطفل، وتسليم تقرير الوفاة النهائي لعائلة الطفل، وتوفير الدعم الكافي لها.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016