التهاب الكبد أ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينتشر التهابُ الكبد أ بشكلٍ أكبر في البلدان التي تكون فيها مستوياتُ الصرف الصحي ونظافة الغذاء متدنيَّة بشكلٍ عام، مثل بعض أجزاء أفريقيا وشبه القارة الهندية والشرق الأقصى والشرق الأوسط وأمريكا الوسطى والجنوبيَّة.

يمكن أن يُصابَ الشخصُ بالعدوى من المصادر التالية:

  • تناول طعام مُحضَّر من قِبل شخصٍ مصابٍ بالعدوى لم يغسل يديه بشكلٍ صحيح، أو أنَّه غسلهما بمياه ملوَّثة بمياه الصرف الصحي.
  • شرب المياه الملوَّثة (بما فيها مكعبات الثلج).
  • تناول القشريَّات (المحار) النيِّئة أو غير المطبوخة جيداً، والتي نَمَت في المياه الملوَّثة.
  • التعامل المباشر مع شخصٍ مصابٍ بالتهاب الكبد أ.
  • مجامعة شخصٍ مصابٍ بالعدوى (هذه الطريقة أقلّ شيوعاً)، ويكون هذا الخطر موجوداً بشكلٍ أكبر عند الرجال الشاذين جنسيَّاً، أو عند الأشخاص الذين يستعملون أدواتٍ ملوَّثة لحقن المخدرات.

يكون خطرُ انتقال العدوى من الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد أ أكبرَ خلال الأسبوعين السابقين لظهور الأعراض تقريباً، وحتى خلال حوالى أسبوع من بدء ظهور أولى الأعراض.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب الكبد أ، hepatitis A، فشل كبدي، liver failure، ألم في العضلات والمفاصل، joint and muscle pain، حمى، fever، فقدان شهية، loss of appetite، يرقان، jaundice، حكة جلدية، itchy skin، التهاب الكبد الفيروسي سي، hepatitis C، تشمُّع الكبد، cirrhosis، تندُّب الكبد، scarring of the liver، غثيان، nausea، قيء، vomiting.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016