الداء الالتهابي الحوضي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يجب مراجعةُ الطبيب عند الشكوى من أحد الأعراض السابقة.

عندَ الشعور بألمٍ شديد، ينبغي طلب المساعدة الطبيَّة العاجلة من الطبيب أو من قسم الطوارئ؛ فقد يؤدي تأجيل معالجة الداء الالتهابي الحوضي أو حدوث نوبات متكررة من الداء الالتهابي الحوضي إلى زيادةٍ في خطر حدوث مضاعفات خطيرة طويلة الأمد.

لا يتوفَّر اختبارٌ بسيط لتشخيص الإصابة بالداء الالتهابي الحوضي، إلاَّ أنَّ التشخيصَ يعتمد على الأعراض واكتشاف وجود مَضضٍ بالفحص المهبلي (الداخلي). تُؤخَذ مسحاتٌ من المهبل وعنق الرحم، إلاَّ أنَّ نتائجَ فحص المسحات السلبيَّة لا تنفي الإصابةَ بالداء الالتهابي الحوضي.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016