الورم النَّقوي المُتعدِّد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يجب مراجعةُ الطبيب عند ظهور أيٍّ من الأعراض السابقة؛ فمع أنَّه من غير المحتمل أن تكون هذه الأعراضُ ناجمةً عن الإصابة بالسرطان، إلاَّ أنَّه من الأفضل الحصول على التشخيص الصحيح.

يقوم الطبيبُ بإجراء فحصٍ سريريٍّ للتحرِّي عن شعور الشخص بالإيلام عند الضغط على عظامه، أو حدوث نزفٍ أو ظهور علاماتٍ تُشيرُ إلى الإصابة بالعدوى، أو أيَّة أعراضٍ أخرى توحي باحتمال الإصابة بالورم النقوي.

كما يمكن التحضيرُ لإجراء اختباراتٍ دمويَّة وبوليَّة يمكن الكشف من خلالها عن وجود بروتينات غير طبيعية تقوم بإنتاجها خلايا الورم النقوي.

وينبغي، عندَ الاشتباه بوجود الورم النقوي، تحويلُ الشخص إلى الطبيب الاختصاصي بالأمراض الدمويَّة لإجراء المزيد من الاختبارات ووصف العلاج.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الورم النِّقوي المُتعدِّد، multiple myeloma، ورم نِقوي، myeloma، plasma cells، اعتلال غامائي وحيد النسيلة قليل الأهمية، monoclonal gammopathy of unknown significance (MGUS)، غلوبولينات مناعية، immunoglobulins، فقر الدم، anaemia.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016