انثقاب طبلة الأذن

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ليس من الضروري معالجة طبلة الأذن المثقوبة، لأنَّها تشفى من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع أو أشهر عادةً، مع الحرص على جفاف الأذن وعدم إصابتها بالعدوى.

يمكن استعمالُ مسكِّنات الألم من دون وصفة الطبيب عندَ الشعور بأيِّ ألمٍ أو إزعاج، كالباراسيتامول أو الإيبوبروفين. ولكن، يجب عدمُ استعمال الأسبرين عند الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم 16 عاماً.

وقد يساعد وضعُ قطعة قماشٍ قطنيٍّةٍ دافئة فوق الأذن المصابة على تخفيف الألم أيضاً.

ويمكن أن يَصفَ الطبيب استعمال مضادَّاتٍ حيوية إذا كان انثقابُ طبلة الأذن ناجماً عن عدوى، أو عند وجود خطر لحدوث عدوى خلال فترة تعافي طبلة الأذن.

كما يمكن تقليلُ خطر العدوى من خلال الحفاظ على جفاف الأذن حتى اكتمال شفائها. ويجب عدمُ السباحة، وتغطية الأذن عندَ الاستحمام.

قد يكون من الضروري إجراءُ عملية جراحية لإصلاح طبلة الأذن إذا كان الثقبُ كبيراً، أو لم يشفَ من تلقاء نفسه. ويُعرَفُ الإجراء المُستَعمل لإصلاح انثقاب طبلة الأذن برأب الطبلة myringoplasty.



 

 

 

كلمات رئيسية:
انثقاب طبلة الأذن، perforated eardrum، طبلة الأذن، eardrum، الغشاء الطبلي، tympanic membrane، عدوى الأذن الوسطى، middle ear infection، نقص السمع، hearing loss، طنين، tinnitus، منظار الأذن، auriscope، otoscope، رأب الطبلة، myringoplasty.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 28 سبتمبر 2016