ضعفُ الانتصاب (العجز الجنسي)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعالَجُ ضعفُ الانتصاب من خلال علاج سبب المشكلة بشكلٍ أساسي، سواءٌ أكان جسديَّاً أم نفسيَّاً.

يُعدُّ تضيُّقُ الشرايين (التصلُّب العصيدي atherosclerosis) أحدَ الأسباب الأكثر شيوعاً لضعف الانتصاب. وقد يقترح الطبيبُ في مثل هذه الحالات إجراءَ تغييراتٍ على نمط الحياة، مثل إنقاص الوزن، وذلك في محاولةٍ لخفض مخاطر المرض القلبي الوعائي. وقد يساعد هذا على تخفيف الأعراض، بالإضافة إلى تحسين الصحَّة العامة للشخص.

كما يمكن استعمالُ أدويةٍ لعلاج تصلب الشرايين العصيدي أيضاً، مثل الستاتينات statins الخافضة للكوليسترول والأدوية الخافضة لضغط الدم.

قد يكون تدبيرُ ضعف الانتصاب ناجحاً باستعمال عددٍ من المعالجات؛ حيث يمكن استعمالُ أدويةٍ مثل سيليندافيل sildenafil (فياغرا Viagra) لتدبير 66% من الحالات على الأقلّ. كما يمكن استعمالُ المضخَّات الهوائيَّة (مضخَّات التخلية) vacuum pumps التي تساعد على جريان الدم إلى القضيب، ممَّا يؤدِّي إلى حدوث انتصابٍ ناجحٍ عند 90% من الحالات أيضاً.

تنطوي المعالجاتُ النفسيَّة على استعمال العلاج السلوكي المعرفي cognitive behavioural therapy (CBT)  والمعالجة الجنسية.

حدث تحسُّنٌ ملحوظ في معالجات ضعف الانتصاب خلال السنوات الأخيرة بشكلٍ عام، حيث يستطيع معظمُ الرجال العودةَ إلى الممارسة الجنسية ثانيةً بعدَ استعمال العلاج.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ضعفُ الانتصاب، خلل الوظيفة الانتصابيَّة، erectile dysfunction (ED، عَنانة، قضيب، استمناء، masturbation، التصلُّب العصيدي، atherosclerosis، سيليندافيل، sildenafil، فياغرا، Viagra، داء السكري، diabetes، العلاج الجنسي، sex therapy.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016