كُسور الفقرات الانضِغاطِيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تُعدُّ كُسُورُ الفقرات الانضِغاطيَّة vertebral compression fractures من المشاكل الشائِعة التي تُسبِّبُ الألمَ عند الأطفال والبالغين الذين يُعانون من تكوُّن العظم الناقِص osteogenesis imperfecta. وتحدُث هذه الحالة عندما تُؤدِّي إصابة إلى كسر أو انضِغاط العمود الفقريّ أو الفقرات vertebra. ويُمكن لهذا النوع من الكسور أن يُسبِّب ألماً مُستمرَّاً في الظهر، ويهدُف العلاجُ إلى الشفاء من الحالة والحِفاظ على ثبات العمود الفقريّ واستِعادة الوظائف والتقليل من الألم أو التخلُّص منه، ويحتاج الشفاءُ الكامِل إلى حوالى 3 أشهر أو أكثر.

تحدُث الكُسورُ الانضِغاطيَّة بسبب ضربة شديدة على العمود الفقري عادةً، أو نتيجة ضعفٍ فيه بسبب هشاشة أو تخلخُل العظام osteoporosis. ولا تختلِف أساسيَّات الكُسور الانضِغاطيَّة عند من يُعانون من تكوُّن العظم الناقِص عن بقية الشرائح البشرية، باستثناء أنَّ هذه الحالةَ تحدُث بشكلٍ مُتكرِّرٍ أكثر لديهم.




الأعراض

• ألم شديد ومُفاجئ في الظهر.

• يزداد الألمُ عندَ الوُقوف أو المشي أو الانحِناء.

• ألم مُزمِن في الظهر لا يبدو أنَّه يتحسَّن.

• نقص في طول الجسم.

• تفاقم الانحِناء الفقريّ spine curves الموجود مُسبقاً.

• يُمكن أن تنطوي العلامات الأخرى على ألم الورك ومشاكل التنفُّس.

الألم

• يُمكن أن تُؤدِّي كُسورُ العمود الفقريّ إلى ألمٍ شديدٍ جداً.

• يكون الألم مُفاجئاً وحادَّاً عند بعض الناس.

• يُفيدُ بعض الناس عن ألمٍ مُزمِنٍ في الظهر فقط.

• يستمر الألم عندَ البعض حتى من بعد شفاء الكسور.




العِلاج

يحتاج شفاءُ هذا النوع من الكسور إلى شهرين أو 3 أشهر، وينصح الأطبَّاء الذين لديهم دِراية بتكوُّن العظم الناقص بالبدء بالعلاج المعياريّ؛ ويُمكن تحديدُ ما إذا كان إجراء جراحيّ، مثل رأب الفقرات vertebroplasty، هُو علاجاً مُناسِباً لمن يُعانون من بطء شفاء الكسور الانضغاطيَّة، عن طريق التعامُل مع كل حالة بشكلٍ شخصيّ فقط.

العلاج المعياريّ

• عدم الاستلقاء لفتراتٍ طويلةٍ.

• مُسكِّنات الألم، وذلك من خلال توليفةٍ من الأدوية التي تُباع من دون وصفةٍ طبيةٍ والأدوية التي يصِفها الأطباء عادةً.

• تعديل نماذج النشاط البدني، مثل تجنُّب رفع الأشياء الثقيلة والانحِناء أو الالتواء.

• العودة إلى ممارسة النشاطات بشكلٍ تدريجيٍّ.

قد ينصح الطبيبُ باستخدام دعامة لينة أو قاسية للظهر عندما يتأخَّر الشفاء أو يصعُب تدبير الألم.

الإجراءات الجراحيَّة

• عندما يكون الألم شديداً ويُسبِّب العجز.

• عندما يتأخَّر الشفاء.

• عند وُجود شظايا عظميَّة.




الرِّعاية اللاحقة

يجب على مرضى الكُسور الانضغاطيَّة توخِّي الحذر عند الوقوف ورفع الأشياء والانحِناء، مع تجنُّب القيام بأيَّة نشاطات يُمكن أن تُؤدِّي إلى صدمة في العمود الفقري مثل بعض الألعاب في مدينة الملاهي أو قيادة السيارة في طريق تكثر فيها الحُفر أو القفز من أماكن مرتفعةٍ حتى إن كانت بسيطة. وتنطوي الخطوات التي يجب اتِّباعها من بعد شفاء الكسر على التالي:

• العودة تدريجيَّاً إلى ممارسة النشاطات الطبيعيَّة ضمن التعليمات التي يُحدِّدها الطبيب.

• استخدام وسائد الكراسي لدعم أسفل العمود الفقريّ.

• عدم الجلوس المتواصل على الكرسي لأكثر من ساعة، وذلك من خلال النهوض لدقائق على الأقلّ.

• العودة إلى ممارسة التمارين بشكلٍ تدريجيّ، مثل المشي والسباحة.

• ينصح بعض الأطبَّاء باستخدام واحِدٍ من أدوية هشاشة أو تخلخُل العظام، وذلك لعلاج هذه الحالة التي قد تكون السبب الكامِن لضعف العظام.

• الالتزام بالتعليمات المُوجَّهة لمرضى هشاشة أو تخلخُل العظام، فهي تنطوي عادةً على معلومات مهمَّة حول كيفية الوقوف والجلوس والحركة يطُرقٍ تُؤمِّنُ الوِقايةَ للعمود الفقريّ.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
The Osteogenesis Imperfecta Foundation

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016