زيبراسيدون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ZIPRASIDONE

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي دَواءُ الزِّيبراسيدون Ziprasidone إلى مُضادَّاتِ الذُّهان غير النَّموذجيَّة atypical antipyschotics، ويُستعمَل في معالجة الفُصام schizophrenia.
• الجرعةُ الأوَّلية هي 20 ملغ مرَّتين باليوم مع الطَّعام، ويمكن أن تصلَ حتى 80 ملغ مرَّتين باليوم حسب توصيات الطَّبيب.


آلية عمل الدواء

• يَعملُ الزِّيبراسيدون عن طَريق إحداث تَغييرٍ في نَشاط موادَّ طبيعية معيَّنة في الدِّماغ. ورغم أنَّه لا تُعرَف آليَّة عمل الزَّيبراسيدون بالضَّبط، مثل مُضادات الذُّهان الأخرى، لكنَّه يمنع التواصلَ بين بعض مَسارات الألياف العَصَبيَّة في الدِّماغ. وهو يفعل ذلك من خِلال منع عمل بعض المستقبلات العصبيَّة وإِفراز الموادِّ الكيميائيَّة التي تُستخدَم للتَّواصُل بين الأَعصاب مع بَعضها البَعض.
• يُعتقَد أنَّ الأثرَ الإيجابِي للزِّيبراسيدون هو إِحصار مُستَقبلات الدُّوبامين dopamine والسِّيروتونين serotonin، حيث يَمنَع إعادةَ اِمتِصاص السِّيروتونين والنُّورأَدرينالين noradrenaline بواسطة الأعصاب في الدِّماغ، ويقوم بإعادة توازن الدُّوبامين في الدِّماغ، ولذلك هو مُثبِّت للمَزاج، يَعمَل على تَحسين المزاج، ويُخفِّف التوهُّم وجُنون الاضطهاد وجُنون العظمة والمظهر.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمل هذا الدَّواءُ في معالجةِ انفصام الشَّخصية "الفُصام".
• قد يحتاج هذا الدَّواءُ إلى ستَّة أسابيع حتَّى يظهرَ التأثيرُ الكامِل له.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه الزِّيبراسيدون أو أيِّ مكوِّن آخر يَشتمِلُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من نوبة قلبيَّة حَديثة أو ضَعف شَديد في القلب.
• إذا كان المَريضُ يتناول أياً من الأدوية التَّالية:
- الأَميودارون Amiodarone (دَواءٌ لمُعالَجَةِ اضطِرابات النَّظم القَلبِي).
- السِّيسابريد Cisapride (دَواءٌ منشِّط لحركة المعدَة والأمعاء).
- الدِّيسوبيراميد Disopyramide (دَواءٌ مَخَمِّدٌ للقَلب).
- الدُّوفيتيليد Dofetilide (دَواءٌ لمُعالَجَةِ اضطِراب النَّظم القَلبِي).
- الميسوريدازين Mesoridazine (دَواءٌ مُضادٌّ لِلذُّهان).
- البيموزيد Pimozide (دَواءٌ مُضادٌّ لِلذُّهان).
- البروكاييناميد Procainamide (دَواءٌ مُخَمِّدٌّ قَلبِي).
- الكِينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلْب).
- بعض المضادَّات الحيويَّة، من مجموعة الفلوروكينولون fluoroquinolone، مثل الموكسيفلوكساسين Moxifloxacin والنُّورفلوكساسين Norfloxacin والسَّبارفلوكساسين Sparfloxacin والجاتيفلوكساسين Gatifloxacin.
- السُّوتالول Sotalol (دَواءٌ مُحصِر لمستقبلاتِ بيتا الأَدريناليَّة).
- الثِّيوريدازين Thioridazine (دَواءٌ مُضادٌّ للذُّهان).
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ يَنسى أَيَّةَ جرعة.
• يجري تَناوُلُ هذا الدَّواء مع الطَّعام.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مَضغِه أو كَسره أو سحقه أو طحنه.


تداخل الدواء مع الطعام

• يجري تَناوُلُ هذا الدَّواء مع الطَّعام.
• يجب بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مَضغِه أو كَسره أو سحقه أو طحنه.
• لا يَجوز تناولُ عشبة سانت جونز St. John's wort مع هذا الدَّواء, لأنَّ تَناولَها معه يُقلِّل من تأثيره.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يُبدِي الزِّيبراسيدون Ziprasidone تأثيراً خفيفاً في النَّشاط الكهربائي للقلب، والذي يمكن رؤيتُه على مُخطَّط كهربائيَّة القلب بشكل تَطاوُل الفترة الفاصلة QT. ولكنَّ الأدويةَ الأخرى التي تؤثِّر في هذه الفاصلة QT أيضاً، يمكن أن تُضافَ إلى تأثير الزَّيبراسيدون، فتؤدِّي إلى اضطراباتٍ في ضربات القلب.
• لا ينبغي تَناوُلُ الأدوية التَّالية مع الزِّيبراسيدون Ziprasidone:
- الأَميودارون Amiodarone (دَواءٌ لمُعالَجَةِ اضطِرابات النَّظم القَلبِي).
- السِّيسابريد Cisapride (دَواءٌ منشِّط لحركة المعدَة والأمعاء).
- الدِّيسوبيراميد Disopyramide (دَواءٌ مَخَمِّدٌ للقَلب).
- الدُّوفيتيليد Dofetilide (دَواءٌ لمُعالَجَةِ اضطِراب النَّظم القَلبِي).
- الميسوريدازين Mesoridazine (دَواءٌ مُضادٌّ لِلذُّهان).
- البيموزيد Pimozide (دَواءٌ مُضادٌّ لِلذُّهان).
- البروكاييناميد Procainamide (دَواءٌ مُخَمِّدٌّ قَلبِي).
- الكِينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلب).
- بعض المضادَّات الحيويَّة، من مجموعة الفلوروكينولون fluoroquinolone، مثل الموكسيفلوكساسين Moxifloxacin والنُّورفلوكساسين Norfloxacin والسَّبارفلوكساسين Sparfloxacin والجاتيفلوكساسين Gatifloxacin.
- السُّوتالول Sotalol (دَواءٌ مُحصِر لمستقبلاتِ بيتا الأَدريناليَّة).
- الثِّيوريدازين Thioridazine (دَواءٌ مُضادٌّ للذُّهان).
• يَزيد الكَربامازيبين Carbamazepine (التِّيغريتول Tegretol) (دَواءٌ مُضادٌّ للاختِلاج ومُسَكِّن) من قُدرَة الجِسم على التخلُّص من الزِّيبراسيدون Ziprasidone، وبذلك قد يقلِّل من مستويات الدَّواء ومن فعَّاليته، وبالعكس.
• تُقلِّل مُضادَّاتُ الفُطرِيَّات من مجموعة الآزول، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole، من قُدرةِ الجسم على التخلُّص من الزِّيبراسيدون Ziprasidone، ويمكن أن يَتَسبَّبَ في زيادةِ مستوياتِه، ومن ثُمَّ المزيد من التَّأثيرات الجانبيَّة.
• المضادَّات الحيويَّة الماكروليديَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
• يجب تجنُّبُ الأدوية الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تهدِّئ من أفعال الشخص وردود أفعاله, ويشتمل هذا على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تؤثِّر في الألم.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تناول جرعة مزدوجة أو جرعات زائدة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• في الكَثيرِ من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء حسب الحاجة. ولكن، لا تزيد عَدَدُ مرَّات تَناوُله على مرَّة كلَّ ثماني ساعات غالباً، ما لم تكن تعليماتُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية خِلافاً لذلك.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من مرض الشَّلل الرعاشي (الباركنسونيَّة), فيجب استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من نوباتٍ تَشنُّجية (صرعيَّة), فيجب استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من بطء ضربات القلب، وليس لديه منظِّم لضربات القلب, فيجب استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من ضعف في القلب, فيجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• لا يَجوز تناولُ عشبة سانت جونز St. John's wort مع هذا الدَّواء, لأنَّ تَناولَها معه يُقلِّل من تأثيره.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامل وعيه, لذلك يجب تجنُّبُ القيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يعرف مدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ ترضع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء.
• عصبيَّة وانفعال.
• غثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضْغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• زيادة في الوزن.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• قياس البوتاسيوم والمغنيزيوم في الدَّم, فيجب استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• تَغيُّر واضِح في التَّوازُن.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• صُعوبَة الحركة أو إعاقة في الحركة (تَيبُّس).
• آلام شَديدة في العَضَلات أو وهن.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.
• تُحفَظ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 مارس 2012