متلازمة إهلرز-دانلوس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يجب مراجعةُ الطبيب عند ظهور الأعراض المزعجة المختلفة لمتلازمة إهلرز-دانلوس.

ولكن، ينبغي عدمُ القلق إذا كانت الأعراضُ التي ظهرت قليلةً، ولا تتسبَّبُ بحدوث أيَّة مشاكل؛ ففرطُ حركة المفاصل مثلاً من الحالات الشائعة عند الأشخاص الأصحَّاء، ومن غير المحتمل أن يكونَ ناجماً عن متلازمة إهلرز-دانلوس في حال غياب باقي الأعراض.

قد يقوم الطبيبُ بتحويل الحالة إلى الطبيب الاختصاصي بمعالجة المفاصل (طبيب الروماتيزم rheumatologist) عند وجود مشاكل في المفاصل والاشتباه بالإصابة بمتلازمة إهلرز- دانلوس. وعندَ وجود احتمال لأن تكونَ الإصابة هي أحد الأنواع النادرة من المتلازمة، يمكن أن يقوم الطبيبُ بتحويل الحالة إلى عيادة الأمراض الوراثية، لإجراء التقييم المناسب.

يقوم اختصاصيُّ الأمراض الوراثية بالاستفسار عن التاريخ الصحِّي للشخص ولعائلته، وبتقييم الأعراض التي يُعاني منها، وقد يُجري اختباراً دمويَّاً وراثيَّاً لتأكيد التشخيص.

وإذا كانت هناك ضرورةٌ لإجراء المزيد من الاستقصاءات، فقد يقوم طبيبُ الروماتيزم بمزيد من اختبارات متلازمة إهلرز-دانلوس.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: متلازمة إهلرز-دانلوس، ehlers-danlos syndrome (EDS)، فرط حركة المفصل، joint hypermobility، متلازمة إهلرز دانلوس المفرطة الحركة، EDS-hypermobile، انسدال الصِّمام المترالي، mitral valve prolapse، متلازمة إهلرز دانلوس التقليدية، classical EDS، متلازمة إهلرز دانلوس الوعائية، vascular EDS، متلازمة إهلرز-دانلوس الحُدابية الجنفية، kyphoscoliotic EDS.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016