مُتلازِمة غيلان باريه

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يتعافى بعضُ الناس من هذه المُتلازِمة بشكلٍ كامل، بل يُمكن أن يستمرّ بعضُ الضعف في العضلات عند نسبةٍ تصِل إلى حوالي 20 في المائة من المرضى ولثلاث سنوات؛ وتنطوي المُضاعفاتُ المُحتَملة على المدى الطويل على:

• عدم القُدرة على المشي من دون مُساعَدة، كأن يحتاج المريضُ إلى الكرسي المُتحرِّك.

• ضعف الإحساس (رنَح حسِّي المنشأ sensory ataxia) قد يُسبِّبُ ضعفاً في التنسيق.

• ضعف التوازُن.

• ضعف في عضلات الذراعين أو الساقين.

• مشاكل في حاسة اللمس (خلل اللمس dysesthesia)، وتأتي غالباً على شكل إحساس بالحَرق أو النخز.

كما قد يُعاني بعضُ مرضى هذه المُتلازمة من تعبٍ مُتواصل أيضاً؛ وفي حالاتٍ نادِرةٍ، يُمكن أن تُهدِّد المُضاعفات حياةَ المريض، خُصوصاً في المرحلة الحادَّة عندما يكون في أقصى درجات التوعُّك.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: مُتلازِمة غيلان - باريه، مُتلازِمة غِيَّان - باريه، Guillain-Barre syndrome، غلوبين مناعيّ وريدي، intravenous immunoglobulin، تبديل البلازما، plasma exchange، فصادة البلازما، plasmapheresis.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICEShttp://www.nhs.uk/Conditions/Guillain-Barre-syndrome/Pages/Introduction.aspx

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016