مشاكل القذف أو الدفق المنوي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

القذفُ أو الدفق المبكِّر، أو سرعة القذف، هو أكثر مشاكل القذف شيوعاً. ويحدث عندما يقذف الذكر باكراً جداً في أثناء الجِماع.

في الحقيقة، فإنَّ الكثيرَ من الرجال لا يكونون متأكِّدين من المدة الزمنية (الاعتياديَّة) التي يجب أن يستغرقها الجماع قبلَ حدوث القذف. وقد وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على 500 زوج وزوجة من خمسة بلدانٍ مختلفة أنَّ متوسِّطَ الوقت الفاصل بين إيلاج الرجل لقضيبه في مهبل زوجته وحدوث القذف كان حوالي خمس دقائق ونصف.

ولكنَّ الأمرَ متروكٌ للشخص وزوجته ليُقرِّرا مدى الرضى عن الوقت الذي يستغرقه الجماعُ قبلَ حدوث القذف؛ فليس هناك تعريفٌ للمدَّة التي يجب أن يستغرقها الجماع.

ومن الشائع أن تحدثَ لدى الزوج حالاتٌ عرضيَّةٍ أو عابرة من سرعة القذف، لكنَّها ليست مدعاةً للقلق.

ولكن، إذا وجد الشخصُ أنَّ نحو نصف محاولات الجماع قد حدثت فيها سرعةٌ في القذف، فقد يكون الحصولُ على المشورة الطبِّية مفيداً في هذه الحالة.

غالباً ما تكون هذه المشكلةُ غيرَ مستمرَّة لدى الرجال الذين يعانون منها، بحيث إنَّهم ينجحون في ممارسة الجماع والقذف بشكلٍ طبيعي في حالات عديدة. ويُشار إلى ذلك باسم القذف المبكر الثانويّ secondary premature ejaculation .

يندر أن يكونَ القذفُ المبكر مستديماً عندَ الرجل (بعدَ سنِّ البلوغ والنشاط الجنسي)، ويُسمَّى في هذه الحالة بالقذف المبكر الأوَّلي أو المزمن primary or lifelong premature ejaculation، ويصيب نحوَ اثنين في المائة من تعداد الرجال (حسب إحصائيات في المملكة المتحدة).

يُلاحَظ في معظم حالات القذف الأوَّلي ما يلي:

* عدم القدرة على تأخير القذف في أثناء الجماع في كلِّ مرَّةٍ أو في معظم المرات.

* شعور الرجل بالخجل أو الإحباط، ممَّا يدفعه إلى تجنَّب الجماع، وهو ما ينعكس سلباً على جودة حياته.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسيَّة: القذف، الدفق، سرعة، تأخر، الراجع، الجماع، القضيب، المهبل، نشوة، جنسيَّة، ذكور، رجال، انتصاب، استمناء، نفسيَّة، جسديَّة، المني، المثانة، البروستات.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016