مشاكل القذف أو الدفق المنوي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعدُّ القذفُ المبكِّر النوعَ الأكثر شيوعاً من مشاكل القذف؛ فقد وَجدت مجموعةٌ من الدراسات الاستقصائيَّة أنَّ نحو رجلٍ واحد من بين كلِّ ثلاثة رجال قد أخبر عن معاناته من القذف المبكر. وقد يكون الرقمُ الحقيقي أعلى من ذلك بكثير، لأنَّ العديدَ من الرجال يتردَّدون في الاعتراف بأنَّهم يُعانون من هذه المشكلة.

في حين أنَّ القذفَ المتأخر أقلُّ شيوعاً، إلا أنه قد يكون منتشراً بشكل أكبر مما يتصوَّر الكثيرون.

وكانت إحدى الدراسات قد وجدت أنَّ رجلاً واحداً من بين كلِّ 20 رجلاً يعاني من مشاكلَ في بلوغ النَّشوة الجنسيَّة.

وعلى الرغم من أنَّ القذفَ الراجع أمرٌ نادر الحدوث، إلاَّ أنه قد يكون من المضاعفات الشائعة لبعض أنواع الجراحة، مثل جراحة البروستات، أو الإصابة الثانوية في سياق أمراض عصبية معيَّنة، مثل داء السُّكَّري أو مرض التصلُّب اللويحي المتعدِّد.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسيَّة: القذف، الدفق، سرعة، تأخر، الراجع، الجماع، القضيب، المهبل، نشوة، جنسيَّة، ذكور، رجال، انتصاب، استمناء، نفسيَّة، جسديَّة، المني، المثانة، البروستات.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016