نصائح للرضاعة الطبيعية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الرضاعةُ الطبيعية هي مهارة يجب تعلُّمها؛ فإذا كانت المرأةُ حاملاً للمرَّة الأولى، فلربَّما ترغب بأخذ دورةٍ في الرضاعة الطبيعية قبلَ الولادة، كي تساعدها على تعلُّم كيفية القيام بعملية الإرضاع.

وإذا واجهتها صعوبةٌ في إرضاع الطفل بعدَ ولادته، فيمكنها اللجوءُ إلى اختصاصي رضاعة كي يجيبَ عن أيِّ سؤال يتبادر إلى ذهنها؛ فعلى سبيل المثال، كيف تجعل طفلها يُمسِك بحلمة ثديها ويَرضَع.

من الأفضل أن تُرضعَ الأمُّ طفلَها رضاعةً طبيعية بعدَ ولادته بوقت قصير، ويُفضَّل أن يكونَ ذلك بعدَ ساعة من ولادته إن أمكن.

تكون غريزةُ المصِّ أو الشفط suckling instinct في الطفل قويةً في البداية، لذا فإرضاعُه مبكِّراً سيساهم في تعليم كليهما كيفية الإرضاع.

من الأفضل أن تستمرَّ الأمُّ في إرضاع طفلها وهي في المستشفى بعدَ ولادته؛ حيث يمكنها أن تطلبَ إبقاءَ طفلها معها في الغرفة، أو يمكن لإحدى الممرِّضات أن تجلبَه لها وقتَ رضاعته.

قد يحتاج الطفلُ إلى بعض الوقت ليتعلَّمَ كيف يُمسك بثدي أمِّه ويمصّ. ولذلك، ينبغي عليها خلال هذا الوقت أن تتجنَّبَ اللهَّايات كي لا يجدَ الطفلُ صعوبةً في إمساك الحلمة بعدَ ذلك. كما ينبغي على الممرِّضة أن تتجنَّبَ إعطاءَ الطفل الحليبَ الصناعي في زجاجة، ما دام أنَّه ليس هناك ضرورة طبِّية، لأنَّ ذلك سيسمح للطفل أن يركِّزَ على كيفية تعلُّم المصِّ من الثدي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: الرضاعة الطبيعية، breastfeeding، متلازمة موت الرضيع المفاجئ، sudden infant death syndrome (SIDS)، اكتئاب ما بعدَ الولادة، post-partum depression، غريزةُ المصِّ، suckling instinct.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016