نصائح للرضاعة الطبيعية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لابدَّ أن نتذكَّرَ أنَّ الأمرَ يتطلَّب ممارسةَ من كلٍّ من الرضيع وأمِّه لتعلُّم كيفية الرضاعة. وتعدُّ هذه التجربةُ فريدةً لكليهما. يستطيع بعضُ الأطفال الرضَّع أن يبدؤوا في الرضاعة مباشرةً بعدَ ولادتهم، في حين أنَّ البعضَ الآخر يحتاج إلى المزيد من الوقت والتشجيع.

وأوَّلُ خطوة هي الإمساك بالثدي؛ حيث تبدأ الأمُّ بوضع الطفل (مرتدياً حفاضته فقط) أمامَ صدرها المكشوف. وقد يحاول الطفلُ الإمساكَ بالحلمة. لذلك، يجب الإمساكُ بالطفل عندَ وركيه وكتفيه، مع ترك رأسه ينحني بلطف للخلف قليلاً؛ فهذا سيحرِّك لسانَ الطفل إلى الأسفل، ممَّا سيسهِّل عمليةَ المص. ويجب تحريكُ رأس الطفل بحيث تلمس ذقنُه صدرَ أمِّه أوَّلاً.

ينبغي أن تحاول الأمُّ تثبيتَ شفة طفلها السفلية تحت الحلمة بالقدر المستطاع، ممَّا سيسمح له بإدخال الحلمة كاملةً في فمه. وقد يفتح الطفلُ فمَه بمجرَّد ملامسة الحلمة، أو ربَّما تحتاج الأمُّ إلى ملامسة شفتيه برفق لتشجيعه على فتح فمه.

يجب على الأمِّ تجنُّبُ مسك رأس الطفل حالما يمسك بالحلمة، كي يثبت على وضعيَّة مريحة بنفسه. وعوضاً عن ذلك، يمكن الإمساكُ بظهره وكتفيه. ومن الجدير بالذكر أنَّ الطفلَ لا يزال بإمكانه التنفُّس من أنفه في أثناء إرضاعه.

عندما يُمسك الطفلُ بثدي أمِّه بالطريقة الصحيحة، فإنَّها تستطيع أن تلمحَ جزءاً بسيطاً من المنطقة حول الحلمة (اللَّعوَة) areola، أو ربَّما لا تراها تماماً. ينبغي أن تكونَ شفتا الطفل ضاغِطَةً مثل السمكة؛ وستسمع الأمُّ بلعَ طفلها للحليب. كذلك يُفترَض أن تكونَ الوضعيةُ مريحةً لهما.

يجب الحرصُ على إرضاع الطفل كلَّ 90 دقيقة إلى ساعتين ونصف خلال الشهر الأوَّل، وكلَّ ساعتين إلى ثلاث ساعات بعدَ ذلك.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: الرضاعة الطبيعية، breastfeeding، متلازمة موت الرضيع المفاجئ، sudden infant death syndrome (SIDS)، اكتئاب ما بعدَ الولادة، post-partum depression، غريزةُ المصِّ، suckling instinct.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016