الصّلعُ من النمط الذُّكوري

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُعدُّ الصَّلعُ من النمط الذكوري مرضاً، لذلك لا يؤثِّر في صحّة الشخص. ولكن اذا سبّب للشخص ضيقاً، يجب عليه استشارة الطبيب.

يُمكن للطبيب تحويل الشخص إلى طبيب اختصاصي في الأمراض الجلدية لإجراء المزيد من التحاليل، وإلى طبيب نفسي - إذا لزم الأمر - ليُساعدَه على تقبُّل صدمة تساقط الشعر.

إذا ورث الشخصُ جينات نمط الصلع الذُّكوري، لا يوجد أمامَه خياراتٌ كثيرة للوقاية من ذلك.

يمكن أن يُبطئ العلاجُ من تقدُّم الصَّلع، ولكن ليس هناك شفاءٌ منه. إنَّ أكثرَ علاجين فعَّالين لنمط الصلع الذكوري، أو يُسمى الثعلبة ذكرية الشَّكل androgenetic alopecia أيضاً، هما المينوكسيديل minoxidil والفيناستريد finasteride. وتشتمل العلاجاتُ الأخرى لتساقط الشعر على وضع الشَّعر المُستعار وزرع الشعر وإجراءات الجراحة التجميلية، مثل اسئتصال بعض أجزاء فروة الرأس scalp reduction.

وكقاعدةٌ عامة، من الأسهل الحفاظُ على الشعر الموجود بالمقارنة مع عودة نموِّه من جديد؛ فعندما تتوقَّف بصيلاتُ الشعر عن العمل، لا يُمكن أن ينمو الشعر من جديد.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: الصَّلعُ من النمط الذكوري، male-pattern baldness، ثنائي هيدروتستوسترون، dihydrotestosterone (DHT)، التِّستوستيرون، testosterone، الثعلبة ذكرية الشَّكل، androgenetic alopecia، مينوكسيديل، minoxidil فيناستريد، finasteride، اسئتصال بعض أجزاء فروة الرأس، scalp reduction

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016