الصّلعُ من النمط الذُّكوري

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعدُّ الصَّلعُ من النمط الذكوري male-pattern baldness أكثرَ الأنواع شيوعاً لتساقُط الشعر، وهو يُصيب الكثير من الناس.

يبدأ الصَّلعُ من النمط الذكوري بترقُّق أو قلَّة الشعر بشكلٍ بسيط عادةَ، يليه تساقطُ الشعر بشكلٍ أكبر، ثم تظهر فروةُ الرأس بشكلٍ أكبر.

بالنِّسبة لعددٍ قليل من الرجال، تبدأ هذه العمليةُ في وقتٍ مُبكِّر من أواخر سنوات المراهقة. وفي سنِّ الستين، يُعاني مُعظمُ الرجال بنسبةٍ ما من تساقُط الشعر.

لا يقلق بعضُ الرجال من ذلك على الإطلاق؛ بينما يُعاني آخرون من اضطراب نفسي كبير يُسبِّب لهم انخفاضاً في احترام الذات، وفي بعض الحالات يُسبِّب لهم الاكتئاب. وأكثر من ينزعج من فقدان الشعر جيلُ الشباب.




الأسباب

يكون الصَّلعُ من النمط الذكوري وراثياً عادةً، وهو يُصيب النساءَ أيضاً، وسببُه فرط الحساسية في بُصيلات أو جريبات الشعر. يُنتِج هرمونُ التستوستيرون هرمونَ ثنائي هيدروتستوسترون dihydrotestosterone (DHT) ، والذي يُؤدِّي إلى انكماش جريبات الشعر، ثم توقّفها عن العمل.

إنَّ دورَ هرمون التِّستوستيرون testosterone في ظهور الصَّلع أدَّى ظهور فكرةٍ خاطئة تقول إنَّ الصَّلعَ هو من علامات الرُّجولة. ولكن، لا يوجد لدى الرجال الذين يُعانون من الصلع هرموناتٌ ذكورية أكثر من غيرهم عادةً. والأمرُ ببساطة هو أنَّ بصيلات الشعر تتحسّس بشكلٍ أكثر للهرمونات.




انحسار خطِّ الشعر

يُسمَّى الصلعُ من النمط الذُّكوري بهذا الاسم لأنَّه يميل إلى اتباع نمطٍ مُحدَّد؛ حيث تكون المرحلةُ الأولى بشكل انحسار في خطِّ الشعر receding hairline عادةً، يليها ترقُّق في الشعر على الرأس والصدغين.

وعندما تلتقي هاتان المنطقتان في المنتصف، فإنَّهما تتركان شكلَ حدوة الحصان للشعر خلف الرأس وعلى جانبيه. وفي النِّهاية، يُصاب بعضُ الرجال بالصَّلع الكامل.




المعالجة

لا يُعدُّ الصَّلعُ من النمط الذكوري مرضاً، لذلك لا يؤثِّر في صحّة الشخص. ولكن اذا سبّب للشخص ضيقاً، يجب عليه استشارة الطبيب.

يُمكن للطبيب تحويل الشخص إلى طبيب اختصاصي في الأمراض الجلدية لإجراء المزيد من التحاليل، وإلى طبيب نفسي - إذا لزم الأمر - ليُساعدَه على تقبُّل صدمة تساقط الشعر.

إذا ورث الشخصُ جينات نمط الصلع الذُّكوري، لا يوجد أمامَه خياراتٌ كثيرة للوقاية من ذلك.

يمكن أن يُبطئ العلاجُ من تقدُّم الصَّلع، ولكن ليس هناك شفاءٌ منه. إنَّ أكثرَ علاجين فعَّالين لنمط الصلع الذكوري، أو يُسمى الثعلبة ذكرية الشَّكل androgenetic alopecia أيضاً، هما المينوكسيديل minoxidil والفيناستريد finasteride. وتشتمل العلاجاتُ الأخرى لتساقط الشعر على وضع الشَّعر المُستعار وزرع الشعر وإجراءات الجراحة التجميلية، مثل اسئتصال بعض أجزاء فروة الرأس scalp reduction.

وكقاعدةٌ عامة، من الأسهل الحفاظُ على الشعر الموجود بالمقارنة مع عودة نموِّه من جديد؛ فعندما تتوقَّف بصيلاتُ الشعر عن العمل، لا يُمكن أن ينمو الشعر من جديد.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016