داء المقوَّسات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا تُسبِّب هذه العدوى القلقَ غالباً، لأنَّ جهاز المناعة يستطيع مُحاربةَ العدوى بشكلٍ طبيعيٍّ ومنعها من التسبُّب في أمراضٍ خطيرةٍ. بعد الإصابة بالعدوى، يُصبع لدى معظم الناس مناعةٌ ضدها لبقيَّة الحياة؛ ولكن يُمكن لهذه العدوى أن تُؤدِّي إلى مشاكل خطيرة عند:

• النِّساء اللواتي أُصِبنَ بالعدوى عند الحمل، حيث يُمكن لداء المقوَّسات أن يُسبِّبَ الإجهاضَ أو وِلادة أجنَّة ميتة أو عدوى قد تنتقل إلى الطفل الصغير، وتُسبِّب مُضاعفات خطيرة (داء المقوَّسات الخلقيّ congenital toxoplasmosis).

• الأشخاص الذين يُعانُون من ضعفٍ في جِهاز المناعة، مثل مرضى زراعة الأعضاء ومرضى الإيدز والمرضى الذين يخضعون إلى العلاج الكيميائيّ، حيث يُمكن أن يُؤدِّي هذا إلى انتقال العدوى إلى العينين أو القلب أو الرئتين أو الدِّماغ.



 

 

 

كلمات رئيسية:
داءُ المقوَّسات، toxoplasmosis، المقوَّسة الغونديَّة، toxoplasma gondii، داء المقوَّسات الخلقيّ، congenital toxoplasmosis، بيريميثامين، pyrimethamine، سلفاديازين، sulfadiazine.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016