قرحات الهربِس البسيط

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قرحاتُ الهربِس البسيط herpes simplex sores أو قرحات الزُّكام cold sore هي بُثورٌ أو فقاعات صغيرة تظهر على الشفتين أو حول الفمِ، ويُسبِّبها فيروسُ الهربس البسيط herpes simplex virus، ولكنَّها تزول من دون علاج عادةً خلال فترةٍ تتراوَح بين 7 إلى 10 أيَّام.

قد لا تظهر أيَّةُ أعراض عندما بِداية العدوى بهذا الفيروس، ولكن قد تتفشَّى قرحاتُ الهربس البسيط لاحقاً في بعض الأحيان.

تبدأ هذه القرحاتُ عادةً على شكل إحساسٍ بالوخز والحكَّة أو الحرقة حول الفمِ، ثُمَّ تظهر قرحاتٌ صغيرة مليئة بالسائل، وغالباً ما تكون على حواف الشَّفة السفليَّة.




متى تجِبُ استِشارة الطبيب؟

تجِبُ استِشارةُ الطبيب إذا كان الشخصُ غيرَ مُتأكِّد من أنَّ لديه قرحات الهربِس البسيط، أو إذا كانت القرحاتُ شديدةً وانتشرت إلى مناطق خارِج الشفتين.




ما الذي يُسبِّبُ قرحات الهربِس البسيط؟

تُعدُّ سُلالةٌ من فيروس الهربس البسيط تُعرف باسم HSV-1 هي المسؤولة غالباً عن قرحات الهربس البسيط؛ ولكن، وفي حالاتٍ نادِرةٍ، يُمكن أن تحدُث هذه القرحات أيضاً بسبب فيروس الهربس البسيط من النَّوع 2 (HSV-2)، وذلك نتيجة مُمارسة ما يُدعى بالجنس الفمويّ مع شخصٍ لديه هربس تناسليّ genital herpes.




فيروس الهربِس البسيط

يُعدُّ فيروسُ الهربِس البسيط مُعدِياً جداً، ويُمكن أن ينتقِلَ بسهولةٍ من شخصٍ إلى آخرَ عن طريق الاتصال المُباشَر، حيث يبقى خامِلاً dormant لمُعظم الوقت؛ ولكن يُمكن تنشيطُ هذا الفيروس من خلال مُحرِّضات مُعيَّنة في كثيرٍ من الأحيان، ممَّا يُؤدِّي إلى تفشِّي قرحات الهربس البسيط. تختلِف هذه المُحرِّضاتُ من شخصٍ إلى آخرَ، وتنطوي على ضوء الشَّمس والتَّعب وحدوث إصابة في منطقة العدوى، والحيض بالنسبة إلى النِّساء.

يُمكن أن تعُودَ قرحاتُ الهربس البسيط مرَّتين أو ثلاث مرَّات في العام عند بعض الأشخاص، بينما تحدُث مرَّةً واحِدة فقط عند آخرين. ومن جهة أخرى، قد لا يُصاب البعض بهذه العدوى نهائياً، لأنَّ الفيروسَ يبقى في حالة خُمول دائِمة.




عِلاج قرحات الهربِس البسيط

تزول قرحاتُ الهربِس البسيط وحدها غالباً ومن دون مُعالَجة خلال فترةٍ تتراوَح بين 7 إلى 10 أيَّام.

هناك كريمات (رُهيمات) مُضادَّة للفيروسات تُباع من دون وصفةٍ طبيةٍ، وإذا استُخدِمت بشكلٍ صحيحٍ، يُمكنها أن تُخفِّفَ من الأعراض وتُسرِّع من زمن الشِّفاء، ويتطلَّب هذا استخدامها مُباشرةً عند ظُهور أوَّل أعراض قرحات الهربس البسيط، أي عند الإحساس بالوخز والحكَّة أو الحرقة حول الفم؛ ولكن قد لا يكون تأثيرُها جيِّداً في حال تأخَّر المريضُ في استخدامها.

كما تتوفَّر لُصاقاتٌ أو رقعات patches أيضاً تحتوي على هُلام غرواني مائيّ hydrocolloid gel، وهي فعَّالة لعلاج جروح الجلد، وتُوضع على القرحات في أثناء التِئامها. ويُمكن وصف الأقراص المُضادَّة للفيروسات للحالات الشديدة.




مُضاعفات قرحات الهربس البسيط

تُعدُّ قرحاتُ الهربس البسيط خفيفةً عادةً، ولكن قد تُسبِّبُ مُضاعفات في حالاتٍ نادِرةٍ، خصوصاً عند الأشخاص الذين لديهم ضعف في جِهاز المناعة بسبب مرضٍ ما أو خُضوعهم للعلاج الكيميائيّ مثلاً.

يحدُث تجفاف أحياناً إذا أصبح شرب السوائل صعباً، خصوصاً عند الأطفال.

يستطيع فيروسُ الهربس البسيط الانتِقال إلى أجزاء أخرى من البدَن، وتشتمل الأمثلةُ حول هذا الأمر على:

• عدوى الجلد، حيث تحدث عادةً إذا وصل الفيروس إلى منطقة تشقَّق الجلد فيها، مثلما يحدُث عند الإصابة بجرح أو كشط أو عند وجود حالة جلديَّة مثل الإكزيمة.

• الدَّاحِس الهربسيّ herpetic whitlow، وهُو يُسبِّبُ قرحاتٍ مُؤلِمةً وبُثوراً على الأصابِع وحولها.

• التِهاب القرنيَّة والمُلتحِمة الهربسيّ herpetic keratoconjunctivitis، ويُسبِّبُ تورُّماً وتهيُّجاً في منطقة العين وقرحات تظهر على الجفون؛ وإذا لم تُعالَج الحالة، يُمكنها أن تُؤدِّي إلى عدوى في القرنيَّة وقد ينتهي الأمرُ إلى فقدان البصر؛ ولذلك من المهمّ جداً عدمُ لمس العين إذا كانت قرحات الهربس البسيط غيرَ مُلتئِمة أو شافية، ويجب غسل اليدين بشكلٍ جيِّدٍ إذا احتاج الشخص إلى لمس عينيه.

في حالاتٍ نادِرةٍ جداً، يُمكن أن تحدُث حالة تُسمَّى التِهاب الدِّماغ encephalitis إذا انتقل فيروسُ الهربس البسيط إلى الدِّماغ، ويُمكن مُعالجتها عن طريق حقن أدويةٍ مُضادَّة للفيروسات في الوريد، مثل دواء أسيكلوفير aciclovir.




الوِقاية من العدوى

لا يُمكن الوِقايةُ من العدوى بفيروس الهربس البسيط أو قرحات هذا الفيروس، ولكن يُمكن اتِّخاذ خطوات للحدّ من انتشار العدوى.

تكون القرحاتُ مُعدِية جداً عندما تتمزَّق، ولكنها تبقى مُعدِيةً إلى أن تلتئِم أو تشفى بشكلٍ كامِل، ولذلك يجِب تجنُّب ملامسة الآخرين إلى أن تزول هذه القرحات تماماً.

يُمكن التقليلُ من خطر انتشار فيروس الهربس البسيط وعودة قرحات الفيروس من خلال اتِّباع الخطوات التالية:

• عدم ملامسة القرحات إلّا عند استخدام مُستحضر جلدي (رهيم) لعلاجها، ويجب مسح القرحات بالرهيم بشكلٍ لطيف بدلاً من فركه، لأنَّ هذا قد يُسبِّب المزيدَ من الضرر للجلد.

• يجب غسلُ اليدين دائماً قبل وبعد استخدام الرهيم الجلديّ، وبعد ملامسة المنطقة المُصابة.

• عدم مُشاركة أدوية قرحات الهربس البسيط مع الآخرين، لأنَّ هذا يُمكن أن يُؤدِّي إلى انتشار العدوى.

• عدم مُشاركة المواد التي تلامس المنطقة المُصابة مُباشرةً، مثل أحمر الشفاه أو لوازِم المائِدة.

• تجنُّب التقبيل والجنس الفمويّ إلى أن تلتئِم قرحات الهربس البسيط بشكلٍ كامِلٍ.

• توخِّي الحذر، خصوصاً مع المواليد الجدد والحوامِل والأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة، مثل مرضى الإيدز أو الذين يخضعون إلى العلاج الكيميائيّ.

إذا كان الشخصُ يعلم ما الذي يُحرِّضُ قرحات الهربس البسيط عادةً، عليه تجنُّب هذه المحرِّضات؛ فمثلاً قد يُساعِدُ بلسم الشفاه الواقي من الشمس sun block lip balm (بقوَّة 15 أو أكثر) على الوِقاية من قرحات الهربس البسيط التي يُحرِّضها ضوء الشمس الساطع.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
medlineplus

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016