قطع الوُدّي الصدري التنظيري

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تُجرى العمليةُ تحت التخدير العام، وبذلك فإنَّ المريض لن يشعر بأي ألم، وسيكون غائباً عن الوعي طوالَ فترة العملية.

غالباً ما تُجرى العمليةُ وفق الخطوات التالية:

  • يقوم الطبيب الجرَّاح بإجراء شقّين أو ثلاثة شقوق جراحية صغيرة تحت إحدى الذراعين.
  • يجري إفراغُ الرئة المجاورة من الهواء (خمص الرئة)، وهو ما يؤمِّن للجراح مساحة عمل أكبر.
  • يجري إدخالُ كاميرا صغيرة من خلال الجُرح إلى داخل الصدر (تنظير)، حيث تتَّصل الكاميرا إلى شاشة تلفزيونية تعرض للجرَّاح ما تلتقطه بشكل مباشر. يقوم الجرَّاح بإدخال أدوات أخرى من خلال هذه الشقوق الجراحية. وباستخدام هذه الأدوات، يقوم الجرَّاحُ بتحديد الأعصاب التي تتحكم بالتعرّق في المنطقة المُصابة، ومن ثم قطعها أو التقاطها أو تخريبها.
  • يجري بعدَ ذلك إعادة ملء الرئة بالهواء، وخياطة الشقوق الجراحية بقُطَب، ويُترك أنبوبٌ صغير في الصدر للتصريف لمدَّة يوم واحد تقريباً.
  • بعدَ الانتهاء من إجراء العملية على أحد جانبي الجسم، سيقوم الأطباءُ بتكرار نفس العملية على الجانب الآخر بعدَ بضعة أيام. وتستغرق العمليةُ الواحدة بين ساعة إلى ثلاث ساعات تقريباً.



 

 

 

كلمات رئيسية:
قطعُ الوُدّي الصدري التنظيري، جراحة، صدر، تعرّق، عرق، فرط التعرّق hyperhidrosis، جلد، تنظير، متلازمة هورنر، Horner syndrome، تخدير عام، Endoscopic thoracic sympathectomy، ETS.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016