تَحرِّي الأطفال حديثي الولادة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يخضع الطفلُ حديث الولادة (الوليد) عندما يصبح عمره حوالي 6-8 أسابيع إلى بعض الاختبارات الطبية؛ وهي:

  • الفحص السريري للطفل حديث الولادة.
  • اختبار تحرِّي السمع عند الطفل حديث الولادة.
  • اختبار بقعة الدم (وخز الكعب heel prick) عندَ الطفل حديث الولادة.

يُولَدُ معظمُ الأطفال بصحة جيِّدة، ولا يحملون أيّاً من الحالات التي يُبحَثُ عنها في اختبارات التحرِّي. أمَّا بالنسبة للأطفال الذين يُعانون من مشاكل صحيَّة، فإنَّ فوائدَ التحرِّي قد تكون كبيرة، لأنَّ العلاجَ المبكِّر قد يؤدي إلى تحسُّن صحَّتهم، ويقيهم من الإعاقة الشديدة، أو حتى من الموت.

تكون اختبارات التحرِّي screening tests سريعة وبسيطة، ولا تُسبِّبُ أيَّ أذىً للطفل.

يُستحسنُ إجراءُ هذه الاختبارات للرضيع، ولكن، يمكن للأبوين أن يرفضا إجراءها إذا رغبا في ذلك.

 

كلمات رئيسية:
تحرِّي الأطفال حديثي الولادة، newborn screening، الفحص السريري للطفل حديث الولادة، newborn physical examination، اختبار تحري السمع عند الطفل حديث الولادة، newborn hearing screening test ، اختبار بقعة الدم، وخز الكعب، heel prick، newborn blood spot (heel prick) test، اختبار بقعة الدم عند الأطفال حديثي الولادة، newborn blood spot test

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016