خلل تنسُّج الورك (خلع الورك الوِلاديّ)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

خللُ تنسُّج الورك (خلع الورك الوِلاديّ) dysplasia of the hip هُو حالةٌ لا يتشكُّل فيها المفصلُ الكُرويّ ball and socket joint للورك بشكلٍ مُناسِبٍ عند الصِّغار.

يصِلُ مفصلُ الورك عظمَ الفخذ femur بالحوض pelvis، ويأتي رأسُ عظمة الفخذ femoral head على شكلٍ كُرةٍ تتموضع داخل تجويفٍ في الورك يُشبِهُ الكوب.

عندَ وُجود خلل تنسُّج الورك، يكون تجويفُ الورك قليلَ العمق إلى درجةٍ كبيرةٍ بحيث لا يستقرّ رأسُ عظمة الفخذ بشكلٍ مُجكَم في مكانه، ويُصبِح مفصل الورك سائِباً. وفي الحالات الشديدة، يُمكن أن ينخلِع dislocate من التجويف.

قد يُصيب خللُ تنسُّج الورك وركاً واحِداً أو الاثنين معاً، ولكنَّه أكثر شُيوعاً في الورك الأيسر؛ كما يُعدُّ أكثرَ شُيوعاً عند البنات والمواليد البكر أيضاً، ويُصاب ما يتراوح بين 1 إلى 2 من كل 1000 صغير بهذه الحالة التي تحتاج إلى عِلاج.




الأعراض

قد يُؤدِّي خلل تنسُّج الورك إذا لم يُعالَج إلى مشاكل في مراحل لاحِقة من الحياة، وتنطوي على:

  • العرَج limp.
  • ألم الورك، خصوصاً في أثناء سنوات المُراهَقة.
  • الفُصال العظميّ (خُشونة المفاصل osteoarthritis).

عندما تُشخَّص الحالةُ وتُعالَج بشكلٍ مُبكِّر، يتمكَّن مُعظمُ الأطفال من النموِّ بشكلٍ طبيعيٍّ مع مجالٍ كامِلٍ من 


تشخيص خلل تنسُّج الورك

يخضع الصغيرُ إلى فحص للورك خلال 72 ساعة من الوِلادة، وذلك كجزء من الفحص البدنيّ للمواليد الجُدد عادةً، ثمَّ يخضع إلى فحصٍ آخر عندما يتراوح عمرُه بين 6 إلى 8 أسابيع.

ينطوي الفحصُ على تحريك مفصلي ورك الصغير بهدوء لمعرِفة ما إذا كانت لديه أيَّة مُشكِلة قد تُسبِّبُ له الانزِعاج.

يُنصَح باستخدام التصوير بالأمواجِ فوق الصوتيَّة عادةً خلال أسابيع قليلة في الحالات التالية:

  • إذا بدا الورك في حالة غير مُستقرِّة.
  • إذا كان هناك تاريخٌ عائليّ لمشاكل الورك في أثناء الطفولة.
  • إذا وُلِد الصغيرُ بوضعيةٍ مقعديَّةٍ breech position (خُروج قدمي ومُؤخِّرة الصغير قبلَ الرأس).
  • إذا كانت هناك حالات ولادة للتوائم أو ولادات مُتعدِّدة سابقاً.
  • إذا وُلِد الصغير خديجاً، أي قبل 37 أسبُوعاً من الحمل.

يستقرّ وركُ الصغير وحدَه أحياناً قبل إجراء الفحص.




عِلاج خلل تنسُّج الورك

رِباط بافليك Pavlik harness

يُعالَج الصِّغارُ، الذين شُخِّصت إصابتهم بخلل تنسُّج الورك، بجبيرة قماشيَّة عادةً تُسمَّى جهاز بافليك Pavlik harness، حيث تُحافِظُ على استقرار الورك لديهم، وتسمح لهم بالنموِّ بشكلٍ طبيعيٍّ.

يحتاج الأمرُ إلى وضع الجهاز باستِمرارٍ لأسابيع عديدة، ولا يجب نزعُه إلّا من قِبل اختصاصي بهذا النوع من العلاج؛ وهناك تعليماتٌ مهمَّة يجب الالتِزام بها من قبل الأهل حولَ التعامل مع الصغير في المنزل عند ارتِداء الجهاز في المنزل، وتنطوي على معلومات حول:

  • تغيير ملابس الصغير بدون نزع الجهاز.
  • تنظيف الجهاز في حال اتَّسَخ، ولكن من دون نزعه.
  • وضعية نوم الصَّغير، حيث يجب أن يُمدَّد على ظهره، وليس على جانبه.
  • كيفية تجنُّب تهيُّج الجلد حولَ مكان الأشرِطة المُستخدَمة مع الجهاز.

الجراحة

قد يحتاج الأمرُ إلى الجراحة إذا شُخِّصَت إصابةُ الصغير بخلل تنسُّج الورك بعد بلوغه 6 أشهر من العُمر، أو إذا لم ينفعه جهازُ بافليك، ويُعرَف أكثر هذه الإجراءات شُيوعاً باسم الردِّ reduction؛ وهُو ينطوي على وضع الرَّأس الكُرويّ لعظمة الفخذ في تجويف الورك من جديد، ويجري هذا تحت التخدير العام، وقد يكون واحداً من النوعين التاليين:

  • ردّ مُغلَق، حيث يُوضع الرَّأسُ الكُرويّ لعظمة الفخذ في التجويف من دون إحداث أي شقٍّ جِراحيّ.
  • ردّ مفتوح، حيث يُحدَث شقّ في الأُربِيَّة (منطقة أعلى الفخذ) groin ليُساعِد الجرَّاح على وضع الرَّأس الكُرويّ لعظمة الفخذ في التجويف.

سيحتاج الصَّغيرُ إلى وضع جبيرة للورك لستَّة أسابيع على الأقلّ بعدَ الجراحة، وسيجري تفحُّص وركه تحت التخدير العام من جديد بعدَ بعض الوقت للتأكُّد من أنَّه مُستقر ويشفى بشكلٍ جيِّد، وبعد هذا قد يحتاج إلى جبيرة لستَّة أسابيع أخرى للسماح باستقرار أو ثبات الورك بشكلٍ كامِلٍ.

كما قد يحتاج بعضُ الصِّغار أيضاً إلى جِراحة للعظام (قطع العظم osteotomy) في أثناء الردِّ المفتوح أو لاحِقاً لتصحيح أيّ تشوُّه في العِظام.




علامات المرحلة المُتأخِّرة لخلل تنسُّج الورك

يهدُف الفحصُ البدنيّ للمواليد الجُدد والفحص في عُمر يتراوَح بين 6 إلى 8 أسابيع إلى تشخيص خلل تنسُّج الورك مُبكِّراً، ولكن يُمكن أن تحدُثَ مشاكل الورك بعدَ هذه الفُحوصات أحياناً. ولذلك، من المهمّ استشِارة الطبيب في أسرع وقت مُمكِن إذا ظهر أيٌّ من الأعراض التالية على الصَّغير:

  • ضعف في حركة أحد الساقين عند تغيير حِفاظ الصغير.
  • سحب أو جرّ إحدى الساقين خلفَ الأخرى عندما يحبو الصغير.
  • عندما تبدو إحدى الساقين أطولَ من الأخرى.
  • طيَّات غير مُتساوِية في جلد الرَّدفين أو الفخذين.
  • عرج ومشي على أصابع القدمين أو المشي بترنُّح.

قد يطلب الطبيبُ إحالةَ الصغير إلى اختصاصي جراحة العظام في المُستشفى لإجراء تصويرٍ بالأمواج فوق الصوتيَّة أو الأشعَّة العادية إذا رأى أنَّ هناك مُشكلةً في وركي الصغير.

 




الوِقاية من خلل تنسُّج الورك

من المهم معرفة أنَّه لا يُمكِن الوِقاية من خلل تنسُّج الورك، وأنَّ الورك عند الصَّغير يتمتَّع بالكثير من المرونة الطبيعيَّة لفترةٍ قصيرةٍ بعدَ الوِلادة؛ ولكن إذا كان الصغير يُمضي الكثير من الوقت وهو في القِماط التقليديّ، بحيث لا يُمكنه الحركة بحريَّة، فقد يُواجِه خطرَ التأخُّر في نموِّ الورك، ولذلك من المهم استخدام أقمِطة صحيَّة تُساعِده على تحريك وركيه وركبتيه بحريَّة وتُقلِّلُ من هذا الخطر.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016