الطنين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يتوفَّر حالياً علاج للطنين يمكن استخدامه في جميع الحالات، إلا أنَّ الأبحاث لا تزال مستمرة في هذا المجال.

في حال تمكُّن الطبيب من اكتشاف سبب الطنين، فقد يكون من الممكن علاجُه بصورة فعالة. على سبيل المثال، إذا كان الطنينُ ناجماً عن تراكم المادة الشمعية في الأذن، فيمكن علاجه بإزالتها وحسب.

أمَّا في حال عدم معرفة سبب الطنين، فسوف يركِّز العلاجُ على مساعدة المرضى على التأقلم مع الحالة في حياتهم اليومية، ويشمل ذلك:

  • المعالجة بالصوت: وتشمل الاستماعُ لأصوات طبيعية لتشتيت انتباه المريض عن صوت الطنين.
  • الإرشاد: وهو المعالجةُ التي تهدف إلى توعية المريض حولَ الطنين وتدريبه على كيفية التعامل معه بصورة فعالة.
  • العلاج السلوكي المعرفي: وهو المعالجةُ التي تهدف إلى تبديل الطريقة التي يفكِّر فيها المريض حول الطنين، إلى أن تتراجع ملاحظته له.
  • المعالجة بإعادة التدريب tinnitus retraining therapy (TRT) وهي المعالجةُ التي تهدف إلى إعادة تدريب الدماغ على الاستجابة للطنين، بحيث يتأقلم معه ولا يلاحظه.

كما قد يجد المريضُ بعضَ الفائدة في التدابير الذاتية، مثل طرائق الاسترخاء أو النوم الصحِّي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
tinnitus، طنين، الطنين النابض، pulsatile tinnitus، صفير، إزعاج، أذن، سمع، صوت، داء مينيير، Ménière's disease، تصلُّب الأذن، otosclerosis.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016