فقرُ الدَّم بعوز فيتامين B12 أو الفولات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن معالجةُ معظم حالاتِ فقر الدَّم بعوز الفيتامين B12 أو الفولات بسهولة بالحُقَن أو الأقراص للتعويض عن الفيتامينات الناقصة.

تُعطى مكمِّلاتُ الفيتامين B12 في العادة عن طريق الحقن أوَّلاً؛ ثمَّ يحتاج المريضُ إلى أقراص الفيتامين B12 بين الوجبات أو إلى حُقَن منتظمة، وذلك اعتماداً على ما إذا كان عوزُ الفيتامين مرتبطاً بالنظام الغذائي. وقد تكون هذه المعالجاتُ لازمةً بقيةَ الحياة.

تُستعمَل أقراصُ حمض الفوليك folic acid لاستعادة مستويات الفولات. ويحتاج الأمرُ إلى إعطائها مدَّةَ أربعة شهور عادةً.

في بعض الحالات، يمكن أن يساعدَ تحسينُ النظام الغذائي على معالجة الحالة، وعلى الوقاية من عودتها. يوجد الفيتامين B12 في اللحم والسمك والبيض ومُنتَجات الألبان وخلاصة الخميرة وبعض الأطعمة المدعَّمة. وتشتمل أفضل مصادر الفولات على الخضروات الخضراء، مثل القنبيط والبروكلي والبازلاَّء.



 

 

 

كلمات رئيسية:
: فقرُ الدَّم بعوز فيتامين B12، أو فقرُ الدَّم بعوز فيتامين B9، فيتامين B9، الفولات، folate، كريَّاتُ الدَّم الحمراء، red blood cells، هيموغلوبين، خضاب الدَّم، haemoglobin، فقرُ الدَّم، anemia، فقر الدَّم الوَبيل، pernicious anemia، حمض الفوليك، folic acid.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016

الاختصاص