اضطراب المفصل الفكي الصدغي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تتحسَّن معظمُ حالات اضطراب المفصل الفكي الصدغي مع مرور الزمن ولا تزداد سوءاً، وقلما يحتاج المريضُ إلى إجراء عمل جراحي.

كما يمكن أن تتحسَّنَ الأعراضُ باستخدام إحدى العلاجات المذكورة آنفاً.

وعلى الرغم من أنَّ اضطرابَ المفصل الفكِّي الصُّدغي ليس حالةً خطيرة، إلا أنه قد يؤثِّر بشكل بالغ في جودة حياة الشخص.



 

 

 

كلمات رئيسية:
اضطرابُ المفصل الفكِّي الصدغي، اضطراب الألم في اللفافة العضلية، myofascial pain disorder، مفصل، ألم، فرقعة، temporomandibular disorder (TMD)، صرير ليلي، عضلات ماضغة، شدة نفسية، فك، أسنان.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016