الأورام الليفية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الأورامُ الليفية Fibroids هي زوائد غير سرطانية تظهر داخل أو حولَ الرحم.

تتكوَّن هذه الزوائدُ من نسيجٍ عضلي ونسيج ليفي مختلف في الحجم، يُعرَف أحياناً باسم الورم العضلي الرحمي uterine myoma أو الورم الرحمي العضلي الأملس uterine leiomyomas.

لا تدرك العديداتُ من النساء أنهنَّ مصابات بهذا الورم، لأنَّه لا يبدي أيَّ أعراض. أمَّا من لديهنَّ أعراض (واحدة من كل ثلاث مصابات تقريباً) فقد يُبدِينَ:

  • دورات حيضيَّة غزيرة أو مؤلمة.
  • ألم بطني.
  • ألم أسفل الظهر.
  • الرغبة المتكرِّرة بالتبوُّل.
  • الإمساك.
  • ألم أو عدم ارتياح خلال الممارسة الجنسية.

في حالات نادرة, تظهر مضاعفاتٌ أخرى بسبب الأورام الليفية التي تؤثِّر في الحمل أو تسبِّب العقم.




مراجعة الطبيب

بما أنَّ الأورامَ الليفية لا تظهر أعراضاً عادة, لذلك تُشخَّص بالصدفة أحياناً خلال فحصٍ نسائي روتيني أو اختبار أو تصوير طبِّي.

ولكن, لابدَّ من مراجعة الطبيب إذا كان لدى المريضة أعراضٌ مستمرَّة للورم الليفي، حتى يتمكن الطبيب من البحث عن الأسباب الممكنة.

إذا شكَّ الطبيب بأنَّ المريضةَ مصابة بالورم الليفي, سوف يلجأ إلى التصوير بالأمواج فوق الصوتية عادة لتأكيد التشخيص.




لماذا يحدث الورم الليفي؟

السببُ الدقيق للورم الليفيّ مجهول. ولكن, هناك ارتباط للورم الليفي مع هرمون الإستروجين. والإستروجين هو هرمون أنثوي تناسلي يُفرَز عن طريق المبيضين (أعضاء التكاثر الأنثوية).

تظهر الأورامُ الليفية عادةً خلال فترة التوالد الأنثوية (من حوالى 16 إلى 50 سنة) عندما ترتفع مستوياتُ الإستروجين إلى أقصاها، وتنكمش عندَ تنخفض مستوياتُ الإستروجين, مثلاً بعدَ سن اليأس (فترة انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء).




من تظهر لديهنَّ الأورام الليفية؟

تعدُّ الأورامُ الليفية شائعة, بنسبة 1 من كل 3 نساء تقريباً خلال فترة من حياتهنَّ. وغالباً ما تظهر في النساء بين سن 30 إلى 50 سنة.

يُعتَقد بأنَّ الأورامَ الليفية أكثرُ تواتراً في النساء من أصل أفريقي أو من منطقة البحر الكاريبي. كما يعتقد أيضاً بأنَّها غالباً ما تصيب النساء البدينات أو زائدات الوزن، أنَّ زيادةَ الوزن تزيد من مستويات الإستروجين في الجسم.

النساءُ اللواتي لديهنَّ أطفال يقلُّ خطرُ حدوث تلك الأورام عندهنَّ؛ وكلما زاد عددُ أطفالهنَّ أكثر، نقص الخطرُ أكثر.




أنواع الأورام الليفية

يمكن أن تنمو الأورامُ الليفية في أيِّ موضع من الرحم وبأحجام مختلفة جداً؛ فبعضُها ينمو إلى حجم حبَّة البازلاء, والآخر بحجم حبَّة البطيخ.

الأنواع الرئيسية للأورام الليفية:

  • الأورام الليفية الجدارية intramural fibroids: هي النوعُ الأكثر شيوعاً من الأورام الليفية، حيث يظهر في الجدار العضلي للرحم.
  • الأورام الليفية تحت المصلية subserosal fibroids: هي أورامٌ ليفية تظهر خارج جدار الرحم في الحوض، وقد تكون كبيرةً جداً.
  • الأورام الليفية تحت المخاطية submucosal fibroids: هي أورام ليفية تظهر في الطبقة العضلية تحت الغشاء المبطِّن للرحم، وتنمو في تجويف الرحم.

في بعض الحالات, الأورام تحت المصليَّة أو تحت المخاطية ترتبط بالرحم بسويقةٍ نسيجيَّة ضيِّقة. وهذا ما يعرف باسم الأورام الليفية ذات السويقة أو الأورام الليفية المعنَّقة pedunculated fibroids.




علاج الأورام الليفية

ليس هناك حاجةٌ إلى علاج الأورام الليفية في حال عدم وجود أعراض؛ فمع الوقت, غالباً ما تنكمش الأورامُ الليفية، وتختفي من دون علاج, خاصَّة بعد سن اليأس.

إذا كان لدى المريضة أعراضٌ للورم الليفي, يُوصى بالأدوية للمساعدة على تخفيف الأعراض أوَّلاً عادة.

وهناك أدويةٌ أيضاً متاحة للمساعدة على تقليص الورم. وإذا لم تُجدِ نفعاً, فقد يُوصى بالجراحة أو بإجراءات أخرى غير جراحيَّة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016