التقليل من خطر الإصابة بداء السكري

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يزداد خطرُ داء السكَّري من النمط الثاني إذا بلغ مؤشِّر كتلة الجسم body mass index (BMI) عند الشخص أكثر من 25 (أي في حالة فرط الوزن أو البدانة). ويمكن حسابُ قيمة مؤشر كتلة الجسم بتقسيم الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر. كما يمكن استخدامُ الحاسبة الخاصة بمؤشِّر كتلة الجسم في موقع الموسوعة على هذا الرابط.

من الجدير ذكرُه بأن خطرَ الإصابة بداء السكري يرتفع عند الأشخاص من أصول جنوب آسيوية أو صينية، بحيث تكون قيمةُ مؤشِّر كتلة الجسم المفضلة عند الآسيويين أقل من 23.

على الجانب الآخر، فإن مؤشِّرَ كتلة الجسم ليس العامل الوحيد المؤثِّر في زيادة خطر السكري من النمط الثاني، فقد تشير الزيادةُ في محيط الخصر إلى وجود شحوم زائدة في الجسم، ومن ثَمَّ زيادة خطر الإصابة بالسكري.

  • تترافق زيادةُ محيط الخصر عند النساء على 80 سم مع زيادة في خطر الإصابة بداء السكَّري من النمط الثاني.
  • تترافق زيادةُ محيط الخصر عند الرجال على 94 سم مع زيادة في خطر الإصابة بداء السكري من النمط الثاني.
  • تترافق زيادةُ محيط الخصر عند الرجال الآسيويين على 90 سم مع زيادة في خطر الإصابة بداء السكري من النمط الثاني.

ومن الجدير ذكرُه بأن خسارةَ الوزن تساعد على تقليل خطر الإصابة بداء السكري من النمط الثاني، ويُعد اتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة التمارين الرياضية المفتاح الرئيسي لخسارة الوزن. ولكنَّ ذلك لا يستلزم اتباع حمية قاسية وقضاء ساعات طويلة في النادي الرياضي!



 

 

 

كلمات رئيسية:
سكري، diabetes، أنسولين، بنكرياس، غلوكوز، وقاية، سكر الدم، حمية، تغذية، مؤشر كتلة الجسم، محيط الخصر، خسارة وزن، تخفيف وزن، خطر السكري، مقدِّمات السكري، طليعة السكَّري، Pre-diabetes، اضطراب تحمُّل السكر، impaired glucose intolerance (IGT)، اضطراب السكَّر الصيامي، impaired fasting glycaemia (IFG)، body mass index (BMI)، الحمل السكري، gestational diabetes.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016