السعال الديكي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يعتمد علاجُ السعال الديكي على عمر المريض وطول فترة إصابته بالعدوى.

  • يكون من الضروري عادةً تقديمُ العلاج في المستشفى للأطفال دون ست سنوات الذين يعانون من إصابة شديدة بالمرض، والمرضى المصابين بأعراض شديدة.
  • يُعطى المرضى الذين انتقلت إليهم العدوى منذ أقلّ من ثلاثة أسابيع مضادَّات حيوية كي يتناولوها في المنزل، وتهدف هذه المضاداتُ إلى إيقاف انتشار العدوى، ولكنَّها قد لا تُقلِّل من شدة الأعراض.
  • لا يُعطى المرضى الذين انتقلت إليهم العدوى منذ أكثر من ثلاثة أسابيع أيّة علاجات نوعية، وذلك لأنهم لم يعودوا ناقلين للعدوى بعدَ تلك الفترة، كما لا يُتوقع أن تُحسِّن المضادات الحيوية من حالة المريض.

في حال رعاية طفلٍ مُصاب بالسعال الديكي في المنزل، يجب تقديمُ وفرة من السوائل له، ومساعدته على التخلُّص من المخاط في الفم، وإعطاؤه بعض الأدوية المسكنة للألم والخافضة للحرارة، مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.

ينبغي تجنُّبُ استخدام أدوية السعال، وذلك لأنها غير مناسبة للأطفال الصغار من جهة، ولا تُخفِّف كثيراً من شدة السعال من جهة أخرى.



 

 

 

كلمات رئيسية:
انقطاع تنفُّس، ضيق تنفُّس، شاهوق whooping cough، سُعال ديكي، عدوى جرثومية، مخاط، اختناق، رئة، مجاري تنفسية، رئتان.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016