داء بُورنهُولم (ألمُ الجنبةِ الوبائِيّ)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

داءُ بُورنهُولم Bornholm disease هُو عدوى فيروسيَّة غير شائِعة في العضلات الوربيَّة (بين الأضلاع intercostal muscles) التي تجمع الأضلاعَ مع بعضها بعضاً، كما تُصيبُ هذه العدوى بِطانة الرِّئتين أحياناً.

تُسمَّى هذه الحالةُ أحياناً بألم الجَنبة pleurodynia أو ألم الجنبة الوبائيّ epidemic pleurodynia




الأعراض

يُعدُّ الألمُ الواخِز أو الطاعن في الصَّدر العرضَ الرئيسيّ لِداء بورنهُولم، وهو يتفاقَمُ عند التنفُّس العميق عادةً، أو عِندَ السُّعال أو الحركات المُفاجِئة؛ ويميلُ هذا الألمُ إلى الظهور والاختِفاء مع نوباتٍ تستمرُّ لمدَّةٍ تتراوَحُ بين 15 إلى 30 دقيقةً.

كما يُمكن لِداء بُورنهُولم أن يُؤدِّي أيضاً إلى ألمٍ في البطنِ وحُمَّى وألمٍ في الرَّأس والتِهاب الحلق، وألم العضلات أحياناً.

تبدأ هذه الأعراضُ بشكلٍ مُفاجِئٍ عادةً وتستمرُّ عدَّةَ أيَّام قبلَ الاختِفاء بدون الحاجة إلى مُعالجة، ولكنَّها قد تعُودُ من جديدٍ.




كيف تنتشِرُ العدوى؟

يحدُث داء بُورنهُولم بسبب مجموعة من الفيروسات تُسمَّى الفيروسات المِعويَّة enteroviruses، خصوصاً فيروس كوكساكي بي coxsackie B virus.

تنتقِلُ العدوى من خلال الطريق البرازيّ الفمويّ faecal-oral route، حيث يصِلُ شيئٌ من البراز المُلوَّث إلى الفمِ؛ وفي حالاتٍ أقلّ شُيوعاً، يُمكن أن تنتقِلَ العدوى عبر القطيرات التنفُّسية respiratory droplets مثلما يحدُث تماماً في نزلات البرد الشائِعة.

تُوجد الفيروساتُ في البُراز وفي ملايين القطيرات الدَّقيقة التي تخرُج من الأنف والفمِ عندما يسعُل الشخصُ الذي لديه هذه الحالة أو يعطس.

يُمكن أن تتلوَّثَ اليدان أو يتلوَّث الماء أو الطعام بالفيروس، كما يُمكن للقطيرات التنفُّسيَّة أن تعلَق أيضاً في الهواء قبل سُقوطها على سُطوحٍ مُلوَّثة؛ وعندما يُلمس الشخصُ هذه السُّطوح، يُمكنه أن ينقلَ الفيروسَ عن طريق لمس شيءٍ آخر.

يُصاب الشخصُ بالعدوى عادةً عندما ينتقِلُ الفيروس إلى يديهِ من خلال لمس أشياء مُلوَّثة، مثل حفاضات (حفائظ) الطفل أو المرحاض ومن ثمَّ وضع اليدين في الفم.

هناك طُرقٌ أخرى لانتِقال الفيروس، مثل شُرب الماء المُلوَّث واستنشاق القُطيرات المُلوَّثة من الهواء، ولهذا السبب تأتي أهميَّةُ غسل اليدينِ بشكلٍ صحيحٍ وتجنُّب المُشاركة في استخدام أدوات المائِدة إن كان الإنسان مُصاباً بالعدوى أو كان شخصٌ قريبٌ مُصاباً بِداء بُورنهُولم.




المواليد الجُدُد

من المُحتَمل أن تنقلَ الأم المُصابة بالعدوى الفيروسَ إلى مولودها، وتختِلفُ شدَّة العدوى عند هذه الشريحة من الصِّغار، حيث لن تظهر الأعراضُ عند بعض الصِّغار، بينما يكون المرضُ شديداً وحتى فتَّاكاً عند البعض الآخر.

قد ينتفِعُ الصِّغارُ الذين يُعانون من داء بُورنهُولم الشَّديد من المُعالجة بالغلوبولين المناعيّ immunoglobulin treatment؛ ولكن، يجب دائماً استِشارة اختصاصيّ الفيروسات أو طبيبالأمراض المُعدِية. 




عِلاج داء بُورنهُولم

لا تُوجَد طريقةُ مُعالجةٍ مُحدَّدة لِداء بُورنهُولم، وتزول هذه العدوى من تلقاء نفسها بعدَ حوالي أسبوع عادةً. ولكن، نظراً إلى أنَّها تحدُث بسبب عدوى فيروسيَّة، لا يُمكن علاجها بالمُضادَّات

الحيويَّة؛ كما يجب أيضاً عدمُ استخدام المُسكِّنات التي تُباع بدون وصفةٍ طبيَّةٍ، مثل أسبرين، مع الأطفال دُون عُمر 16 عاماً.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016