الزُّمَر الدَّمويَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تنطوِي الزُّمَرُ الدَّمويَّة blood groups على 4 زُمرٍ رئيسيَّة، هي A وB و AB و O، ويحصُل الشخصُ على زُمرة دمهِ من خِلال الجِيناتِ التي يرِثها عن والِديهِ.

يُمكن لكلّ زمرة دمٍ أن تكونَ إمَّا إيجابيَّة أو سلبيَّة، أي أنَّ زُمرةَ دمِ الإنسان قد تكون واحِدةً من 8 أنواع سنأتي على ذكرها لاحِقاً.




ما هو الدَّم؟

يحتوي جسمُ الإنسان على كميَّةٍ من الدَّم تتراوَح بين 4 إلى 6 ليتراتٍ، ويتكوَّن الدَّمُ من خلايا أو كُريَّات الدَّم الحمراء red blood cells وخلايا الدَّم البيضاء white blood cells وصُفَيحات دمويَّة platelets في سائِلٍ يُسمَّى البلازما plasma.

يُشكِّلُ الماءُ 90 في المائة تقريباً من بنية البلازما، ولكنَّها تحتوي أيضاً على بروتيناتٍ ومواد مُغذِّية وهرمُونات وبعض الفضلات، وبشكلٍ عام، تُشكِّلُ البلازما حوالي 60 في المائة من بنية الدَّم، بينما تُشكِّل خلايا الدَّم 40 في المائة من بنيته.

هناك دورٌ مُحدَّدٌ تُمارِسهُ كلُّ خليَّة دمٍ، وذلك على النحو التالي:

* خلايا الدَّمِ الحمراء: تحمِلُ الأكسجين إلى أنحاءِ الجسم، وتتخلَّصُ من ثاني أكسيد الكربون وبقيَّة الفضلات، كما تمنحُ اللونَ الأحمر للدَّم أيضاً.

* خلايا الدَّم البيضاء: وهي جزءٌ من جِهاز المناعة، تُساعِدُ على مُحاربة العدوى التي تُصيب الإنسان.

* صُفَيحات الدَّم: تُساعِدُ الخثراتِ الدَّموية على أن تُصبِح مُثَخِّنةً لوقفِ النَّزف.




المُستَضِدَّات antigens والأجسام المُضادَّة antibodies

تتحدَّد زُمرة دمِ الإنسان بالمُستَضِدَّات (مولِّدات الأجسام المُضادَّة أو الأضداد) والأجسام المُضادَّة (الأضداد) في الدَّم، وتُعدُّ الأخيرةُ جُزءاً من دِفاعات الجسم الطبيعيَّة ضدّ غزوِ الجراثيم.

المُستَضِدَّاتُ هي جُزيئاتٌ بروتينيَّة تُوجد على سطوح خلايا الدَّم الحمراء، بينما تُوجد الأجسامُ المُضادَّة في البلازما، وهي تتعرَّفُ إلى أي شيءٍ غريبٍ في الجسم، وتُرسِل إنذاراً إلى جِهازِ المناعة ليهاجمه ويقضي عليه.




زُمرُ الدَّمِ الرَّئيسيَّة

هُناك 4 زُمر دمٍ رئيسيَّة تشتمل على:

* زُمرة الدَّم A: وتوجد فيها المُستضدَّات A على خلايا الدَّم الحمراء مع الأجسام المُضادَّة B في البلازما.

* زُمرة الدَّمِ B: وتوجد فيها المُستَضِدَّات B مع الأجسام المُضادَّة A في البلازما.

* زُمرة الدَّم O: لا يُوجد فيها مُستَضِدَّات، ولكن تُوجد الأجسام المُضادَّة A والأجسام المُضادَّة B معاً في البلازما.

* زُمرة الدَّم AB: وتوجد فيها المُستضِدَّات A و B معاً، ولكن من دون أجسام مُضادَّة.

يُمكن أن يُؤدِّي تَلقِّي الدَّم بشكلٍ خاطئ من إحدى الزُّمَر الرئيسيَّة إلى تهديدٍ للحياة؛ فمثلاً، إذا كانت زُمرة المُتلقِّي B، ستعمل الأجسامُ المُضادَّة A على مُهاجمة خلايا الزمرة A إذا نُقِلت إليه؛ ولهذا السبب يجب عدم إعطاء زُمرة الدَّم A إلى شخصٍ زُمرة دمِه B.

بما أنَّ خلايا الدَّم الحمراء من الزُمرة O لا تحتوي على أيَّة مُستضِدَّات A أو B، يُمكن إعطاءُ هذه الزُّمرة إلى أيَّة زُمرة أخرى.




نظام العامِل الرَّيصيّ Rh system

يُمكن لخلايا الدَّمِ الحمراء أن تحتوي أحياناً على مُستَضِدّ آخر، وهُو بروتين يُعرَف بالمُستضِدّ دي الرَّيصيّ RhD antigen. إذا كان هذا المُستَضِدُّ موجوداً، فستكون زمرة دمِ الإنسان إيجابيَّة؛

وإذا كان غائِباً، ستكون زُمرة الدَّم سلبيَّةً، ويعني هذا أنَّ زُمرةَ الدَّم ستكون واحِدة من 8 زُمر هي:

* A+.

* A-.

* B+.

* B-.

* O+.

* O-.

* AB+.

* AB-.

في مُعظمِ الحالات، يُمكن إعطاءُ زُمرة الدَّم O- إلى أيّ إنسان، وتُستخدَم هذه الزُّمرةً عادةً في أقسام الطوارئ عندما لا تُعرَف زُمرة دمِ المُصاب فوراً؛ وهي آمنةٌ للجميع، لأنَّها لا تحتوي على المُستضِدَّات A و B أو مُستضّد دي الرَّيصيّ على سُطوح الخلايا، وهي تتوافق مع جميع زُمر الدَّمِ الأخرى (مُعطٍ عام).




اختِبار زُمرة الدَّم

لمعرِفة زُمرة دم الإنسان، تُمزَج خلايا الدَّم الحمراء لديه مع محاليل تحتوي على أجسام مُضادَّة مُختلِفة؛ فإذا احتوى المحلولُ على الأجسام المُضادَّة B، وكانت لدى الإنسان الأجسام المُضادَّة B على خلاياه (أي زُمرة دمه B)، ستتَّحِد الأجسامُ المُضادَّة والأضداد مع بعضها بعضاً.

إذا لم يُظهِر الدَّمُ تفاعلاً للجسم المُضادّ A أو الجسم المُضادّ B، تكون زُمرةُ الدَّم هي O. يُمكن استِخدامُ سِلسلة من الاختِبارات بأنواع مُختلِفة من الأجسام المُضادَّة للتعرُّف إلى زُمرة دمِ الإنسان.

عندما يتلقَّى الشخصُ دماً من شخصٍ آخر، يجري اختِبارُ دمه تجاه عيِّنةٍ من خلايا المُتبرِّع التي تحتوي على مُستَضِدَّات الزمر الرئيسيَّة والمُستَضِدّ دي الرَّيصيّ؛ وإذا لم تظهر أيّ تفاعل، يُمكن استخدامُ دم المُتبرِّع بشكلٍ آمن.




الحمل

تخضع المرأةُ في الحمل إلى اختِبار زُمرة الدَّم دائماً، لأنَّه في حال كانت زُمرتها سلبيَّة وورِث الوليد زُمرةً إيجابيَّة عن والِده، ربَّما تحدث مُضاعفاتٌ إذا تُرِكت من دون علاج.

يجب ألاَّ تتلقَّى المرأةُ في سنّ الحمل، والتي زُمرة دمِها سلبيَّة، إلاَّ زُمرةً دمٍ سلبيَّة دائِماً.




التبرُّع بالدَّم

يستطيع مُعظمُ النَّاس التبرُّعَ بالدَّم، ولكن لا تتجاوز نسبة من يقومون بهذا 4 في المائة فقط. ويُمكن أن يتبرَّعَ الشخصُ بالدَّم في الحالات التالية:

* لديه مُستوى جيِّد من الصحَّة بشكلٍ عام.

* يتراوح عُمرُه بين 17 إلى 66 عاماً (إذا كانت هذه أوَّل مرَّة يتبرَّع فيها بالدَّم).

* لا يقلّ وزنُ بدنه عن 50 كيلوغراماً.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016