داءُ المُرتَفَعات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

- لا ينبغي التفكيرُ باستعمال الأدوية للوقاية من داء المرتفعات إلاَّ عندما لا يكون بالإمكان تجنُّب الصعود السريع.

- لقد أظهرت الأبحاثُ أنَّ أسيتازولاميد (دياموكس، وهو مرخَّصٌ للاستعمال في معالجة ارتفاع ضغط العين أو الزَّرَق glaucoma) يمكن أن يقلِّلَ من شدَّة أعراض داء المرتَفَعات، ويساعد على الوقاية من هذه الحالة. ويُعتقَد أنَّ أسيتازولاميد يساعد على تصحيح الاضطراب في التوازن الكيميائي للدم، والذي ينجم عن الصعود السريع إلى مرتفعٍ شاهق.

- للوقاية من داء المرتفعات، يُوصى بجرعة 125 ملغ أو 250 ملغ من الأسيتازولاميد مرتين في اليوم عادةً. وينبغي البدءُ بالدواء قبلَ يوم أو يومين من بدء الصعود، مع الاستمرار فيه خلال فترة الصعود.

كما قد يُنصَح بتناوله مدةَ يومٍ أو يومين بعدَ الوُصُول إلى أعلى ارتفاع. ولكن، عندَ شعور الشخص بأنَّه على غير ما يُرام وهو في طور الصعود، فإنَّ الأسيتازولاميد لا يَقِي من تفاقم هذا الشُّعور، والمعالجةُ الوحيدة هي النزولُ أو التوقُّف والراحة.

هناك - كما ذكرنا آنفاً - عددٌ من التأثيرات الجانبيَّة الشائعة، ولكنَّها بسيطة، ترتبط بدواء أسيتازولاميد، بما في ذلك التنميلُ أو الشعور بالنخز في الوجه أو أصابع اليدين أو القدمين. ويرى بعضُ الأشخاص أنَّ ذلك مزعجٌ جداً، لذلك غالباً ما يقترح الأطباءُ تجريبَ الدواء في المنزل يومين قبلَ السفر إذا كان من المحتَمل استعمالُه في الأماكن المرتفعة.

- لا يُوصى باستعمال دِكساميتازون للوقاية من داء المرتفعات عادةً، لكن يمكن إعطاؤه في المعالجة الإسعافية للوذمة الدماغِيَّة في المرتَفعاتِ الشَّاهقة.

- بالإضافة إلى التأقلم بشكلٍ مناسب وتناول الأدوية، يجب اتِّباعُ النصائح التالية:

· عندَ بَدءِ الشعور بأعراض داء المرتفعات الخفيف، يجب البقاءُ عندَ الارتفاع الراهن إلى أن تتحسَّنَ الأعراض.

· عندَ تفاقم الأعراض، لابدَّ من النزول فوراً عن الارتفاع الراهن.

· يجب أن يكونَ كلُّ من يريد صعودَ المرتفعات متأقلماً بشكلٍ كامل قبل بدء الصعود.

· عندَ الصُّعود أعلى من 3000 م، يجب أخذُ استراحة كلَّ 3 أيام، وذلك عندَ العزم على الصعود أكثر، مع العودة إلى قضاء الليلة في المكان السابق.

· المحافظة على إماهة جيِّدة للجسم (شرب كمِّية كافية من الماء).

· تناول طعام غني بالسُّعرات الحراريَّة خلال وجود الشخص في المكان المرتفع.

· تجنُّب التدخين والكحول أو استعمال بعض الأدوية، مثل المهدِّئات والمنوِّمات، خلال وجود الشخص في المكان المرتفع، فهذه الأشياء قد تُفاقِم من أعراض داء المرتفعات.

· ويُشار إلى أنَّ خطرَ حروق الشمس وضربة الشمس يزداد في المرتفعات، لذلك لابدَّ من اتِّخاذ الاحتياطات الكاملة للوقاية من ذلك. ولهذا، يجب أن تَتَوفَّر وسيلةُ وقاية للعينين (نظَّارات خاصَّة للوقاية من الشمس، نظَّارات الثلج، أو ما يعادلها) لاستعمالها في الوقاية من العَمَى الثَّلجِ (قَمَر) snowblindness، ولو كانت تسبِب نوعاً من ضَبابيَّة الرؤية.

إذاً، ينبغي الحرصُ في الرحلات إلى المناطق المرتفعة على وجود ما يلي:

= نَظَّارات شمسية.

= كريم (رُهَيم) واقٍ من الشمس.

= بَلسَم للشِّفاه.

= جهاز لتنقية المياه مع أقراص يُود.

= وسائل للتواصل: هواتف نقَّالة (جوَّالات) تعمل في المرتفعات؛ وقد يحتاج الأمرُ إلى هاتفٍ فضائيّ.

= صفَّارة بلاستيكية.

= حقيبة إسعاف أوَّلي.

= أدوات إضاءة (بِيل أو كشَّاف) وبطَّاريات.





 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: داءُ المُرتَفَعات، altitude sickness، التَّأقلُم، acclimatisation، داء المرتَفعات الحادّ، داء الجبال الحادّ، acute mountain sickness، الخُمَار، السُّكر، hangover، الغُرَفةُ النقَّالة ذات الضغط المرتفع، portable hyperbaric chamber، بروميثازين، Promethazine، أسيتازولاميد، دياموكس، acetazolamide، Diamox، النِّيفيدبين، Nifedipine، الوذمة الرئويَّة في المرتَفعات الشَّاهقة، high altitude pulmonary oedema، الوذمةُ الدماغِيَّة في المرتَفعاتِ الشَّاهقة، high altitude cerebral oedema (HACE)، دِكساميتازون، dexamethasone،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016