لسعات ولدغات الحشرات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُعاني معظمُ الأشخاص من أعراضٍ شديدةٍ بعدَ تعرُّضهم للدغ أو للسع الحشرات، ولكنَّ ردَّة فعل بعض الأشخاص قد تكون شديدةً نتيجة وجود أضدادٍ للسُّم في أجسامهم.

تكون فرصةُ حدوث ردَّة فعلٍ تحسُّسيَّة أكبرَ إذا كان الشخصُ قد تعرَّضَ للُسِعَةٍ سابقةٍ من الحشرة. ويمكن تصنيفُ ردَّات الفعل كما يلي:

* ردَّة فعلٍ موضعيَّة بسيطة minor localised reaction. وهي من الحالات الطبيعيَّة التي لا تحتاج إلى إجراء اختبارات للحساسيَّة allergy testing، رغم أنَّ المنطقةَ المُصابة تبقى مؤلمةً لبضعة أيَّامٍ غالباً.

* ردَّة فعل موضعيَّة كبيرة a large localised reaction (LLR) . قد تؤدِّي إلى ظهور أعراضٍ أخرى، كالتَّورُّم والحِكَّة والطفح الجلدي.

* ردَّة فعلٍ جهازيَّة a systemic reaction (SR) . وهي تحتاج إلى رعايةٍ طبيَّةٍ فوريَّة غالباً، لأنَّها قد تُسبِّبُ ردَّة فعلٍ تحسُّسيَّة مُهدِّدة للحياة (تَأَق anaphylaxis).

فرغم أنَّ لسعات ولدغات الحشرات من الأسباب الشائعة لحدوث التأق، إلاَّ أنَّه من النادر حدوثُ التأق بعدَ لسعة الحشرة، التي من النادر أن تكونَ مُميتة.

وفيما يلي المزيد من التفاصيل حول ردَّات الفعل (التفاعلات) الموضعيَّة الكبيرة وردَّات الفعل الجهازيَّة.

ردَّات الفعل الموضعيَّة الكبيرة

إذا أُصيبَ الشحصُ بردَّة فعلٍ موضعيَّةٍ كبيرة large localised reaction (LLR)، بعد حدوث اللدغ أو اللسع، فإنَّ منطقةً كبيرةً سوف تتورَّم حولَ ذلك الموضع. وقد يصل قُطرُ المنطقة المصابة إلى 30 سم، أو قد يتورَّم كاملُ الذراع أو الساق.

يستمرُّ التورُّمُ أكثرَ من 48 ساعة عادةً، ولكنَّه يجب أن يبدأَ بالتضاؤل بعدَ بضعة أيَّام. وقد يكون هذا التَّورُّمُ مؤلماً، ولكنَّه لن يكون خطيراً إلاَّ إذا أصاب المسالك الهوائيَّة.

تصبح الأعراضُ أكثرَ شِدَّةً إذا تعرَّضَ الشخصُ للدغ أو للسع عدَّةَ مرَّات من حشرةٍ واحدةٍ أو أكثر، وذلك لأنَّ كميَّةً أكبر من السمّ ستكون قد حُقِنَت.

قد تظهر أعراضُ الإصابة بردَّة فعلٍ موضعيَّة كبيرة بعدَ مرور عدَّة ساعات على حدوث اللدغ أو اللسع.

* طفح جلدي.

* غثيان.

* ألم أو تورُّم المفاصل.

ردَّة الفعل الجهازيَّة

يكون الشخصُ أكثرَ عُرضةً للإصابة بردَّة الفعل الجهازيَّة systemic reaction (SR) إذا كان قد لُدِغَ أو لُسِعَ من قبلُ وأصبح لديه استعدادٌ للتحسُّس، لاسيَّما إذا كان ذلك حديثاً. يكون احتمالُ تعرُّض الأشخاص المتحسِّسين للسعات النحل للإصابة بردَّات فعلٍ جهازيَّة أكبر من الأشخاص الذين تعرَّضوا للسعات الزنابير.

ينبغي طلبُ المساعدة الطبيَّة الفوريَّة عند ظهور أيٍّ من الأعراض التالية بعدَ اللدغ أو اللسع:

* أزيز أو بحَّة صوت أو صعوبة في التنفُّس.

* غثيان أو قيء أو إسهال.

* تسرُّع ضربات القلب.

* الدوخة أو الشعور بالإغماء.

* عُسر البلع dysphagia.

* تورُّم الوجه أو الفم.

* التخليط الذهني أو القلق أو التهيُّج.

ونادراً ما تكون ردَّة الفعل الجهازيَّة مُميتة، وخصوصاً بالنسبة للأطفال، رغم ارتفاع الخطر عند الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل قلبيَّة أو تنفسيَّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الدبابير، hornets، الانتبار، weal، الفقاعات، bullae، نفطات، blisters، ملاريا، malaria، الشرى الحطاطي، papular urticaria، الشرى، urticaria، الطفح القُرَّاصي، nettle rash، الأزيز التنفسي، wheezing، الوذمة الوعائيَّة ،angio-oedema ، بوريلا بورغدورفيري، borrelia burgdorferi ، داء لايم ،lyme disease ، ردَّة فعلٍ موضعيَّة صغيرة، a minor localised reaction ، اختبار حساسيَّة، allergy testing، ردَّة فعل موضعيَّة كبيرة، a large localised reaction (LLR) ، التَّورُّم، swelling، الحِكَّة، itching ، الطفح الجلدي، rash، ردَّة فعلٍ جهازيَّة، a systemic reaction (SR) ، تأق، anaphylaxis، المعالجة المناعيَّة، Immunotherapy ، إزالة التحسُّس، desensitization، الملاقط الرفيعة الرأس، fine-tipped tweezers، أداة استبعاد القُراد، tick removal tool، القوباء، impetigo، الْتِهابُ الهَلَل، cellulitis، التهاب الجُريبات، folliculitis، التهاب الأوعية اللمفيَّة، lymphangitis، اللَّبود الخِروَعي، Ixodes ricinus، التهاب السحايا، meningitis، الشلل الوجهي، facial palsy، التهاب الدماغ، encephalitis، التامور، pericarditis، فيروس غرب النيل، west nile virus، طفيلي بلازمود الملاريا المنجليَّة، parasite Plasmodium falciparum ، ثنائي إيثيل تولاميد، diethyltoluamide (DEET)، عدوى بالطفيليات، infestation، الناموسيَّة، mosquito net، دوخة، dizziness، ضعف، weakness، تنفط، blistering، ألم مفصلي، joint pain، احمرار، redness، تكدم، bruising، غثيان، nausea، قيء، vomiting، تسارع معدل ضربات القلب، fast heart rate، إسهال، diarrhoea، الشعور بالإغماء، feeling faint، عسر البلع، dysphagia، تشوش، confusion، تورم الغدد، swollen glands، كيس السم، venom sac، كمادات باردة، cold compress، حك، scratching، بردنزولون، prednisolone، مضاد هيستامين، antihistamine، صدمة تأقيَّة، anaphylactic shock

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016