لسعات ولدغات الحشرات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إذا تسبَّبت لدغة أو لسعة الحشرة في حدوث ردَّة فعل كبيرة في الجلد سابقاً، كحدوث احمرار وتورُّم يتجاوز قطرهما 10 سم، فقد يقوم الطبيبُ بتحويل المُصاب إلى عيادة الأمراض التحسُّسيَّة.

تُعَدُّ المعالجةُ المناعيَّة immunotherapy (إزالة التحسُّس desensitization أو تخفيف التحسُّس hyposensitisation) إحدى الخيارات العلاجيَّة الممكنة للتحسُّس النَّاجم عن لسعات النحل أو الزنابير.

تقوم المعالجةُ على حقن جرعاتٍ صغيرة من السم أسبوعيَّاً لتعديل ردَّة فعل الجسم المناعيَّة لهذا السم.

ينبغي أن يخضعَ المُصابُ للمراقبة بعد حقن كلِّ جرعةٍ، للتأكُّد من عدم حدوث ردَّة فعلٍ تحسُّسيَّة لهذا العلاج.

يصبح الجسمُ معتاداً على هذا السم (مُزال التحسُّس desensitised) بمرور الوقت، ويزول خطرُ إصابة الشخص بالصدمة التأقيَّة.

يمكن استعمالُ الحقن بفواصل زمنيَّة تتراوح بين 4-6 أسابيع، ولمدَّة تتراوح بين 2-3 سنوات، وذلك عندَ الوصول إلى جرعة مرتفعة كافية.

يُقرِّرُ طبيبُ الأمراض التحسُّسَّيَّة جرعةَ السم التي ينبغي حقنها، وفترةَ استعمال هذه الحُقَن. ويعتمدُ هذا على ردَّة الفعل التحسُّسيَّة الأوَّليَّة، وعلى استجابة المُصاب للعلاج.

القُراد

يجب انتزاعُ القُراد بأسرع ما يمكن عند التَّعرُّض للدغته، وذلك لتقليل خطر الإصابة بالعدوى التي ينقلها، مثل داء لايم lyme disease (عدوى جرثوميَّة تُسبِّبُ ظهور طفحٍ دائريٍّ أحمر أو وردي في المنطقة المُحيطة بموضع اللدغة).

من الضروري انتزاعُ القُراد سريعاً وبشكلٍ صحيحٍ من خلال:

* استعمال زوج من الملاقط الرفيعة الرأس fine-tipped tweezers أو أداة نزع القُراد tick removal tool.

* ارتداء القُفَّازات لتجنُّب ملامسة القُراد.

* العمل على انتزاع القُراد أقرب ما يكون إلى الجلد.

* انتزاع القُراد برفق وبشكلٍ مستقيم حتَّى إخراج كل الأجزاء الفموية له.

* عدم هزِّ أو فتل القُراد في أثناء انتزاعه، لتجنُّب انفصال الأجزاء الفمويَّة وبقائها في الجلد.

* غسل اليدين بالماء والصابون بعد الانتهاء من نزع القُراد.

ينبغي عدمُ استعمال الفازلين أو الكحول أو أعواد الثقاب أو أيَّة طريقةٍ أخرى في محاولة انتزاع القُراد؛ فهذه الطُّرق لن تكون مُجدية، وقد تتسبَّبُ بحدوث عدوى.

كما يجب تنظيفُ موضع اللدغة بالماء والصابون أو بمادَّة مُطهِّرة كاليود، بعدَ الانتهاء من انتزاع القُراد.

ينبغي تجنُّبُ الخدش في موضع اللدغة، فقد يؤدِّي ذلك إلى ازدياد التَّورُّم وزيادة خطر العدوى. هذا، وتشفى معظمُ لدغات القراد في غضون 3 أسابيع.

يجب طلبُ المساعدة الطبيَّة عند العجز عن انتزاع جميع أجزاء القُراد. كما ينبغي مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

* ظهور طفح أحمر أو وردي.

* ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئويَّة أو أكثر.

* ظهور أعراض أخرى شبيهة بالأنفلونزا، كالصداع أو ألم المفاصل.

* تورُّم العقد اللمفيَّة.

قد تكون هناك ضرورةٌ لاستعمال مضادَّاتٍ حيويَّة للوقاية من الإصابة بداء لايم.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الدبابير، hornets، الانتبار، weal، الفقاعات، bullae، نفطات، blisters، ملاريا، malaria، الشرى الحطاطي، papular urticaria، الشرى، urticaria، الطفح القُرَّاصي، nettle rash، الأزيز التنفسي، wheezing، الوذمة الوعائيَّة ،angio-oedema ، بوريلا بورغدورفيري، borrelia burgdorferi ، داء لايم ،lyme disease ، ردَّة فعلٍ موضعيَّة صغيرة، a minor localised reaction ، اختبار حساسيَّة، allergy testing، ردَّة فعل موضعيَّة كبيرة، a large localised reaction (LLR) ، التَّورُّم، swelling، الحِكَّة، itching ، الطفح الجلدي، rash، ردَّة فعلٍ جهازيَّة، a systemic reaction (SR) ، تأق، anaphylaxis، المعالجة المناعيَّة، Immunotherapy ، إزالة التحسُّس، desensitization، الملاقط الرفيعة الرأس، fine-tipped tweezers، أداة استبعاد القُراد، tick removal tool، القوباء، impetigo، الْتِهابُ الهَلَل، cellulitis، التهاب الجُريبات، folliculitis، التهاب الأوعية اللمفيَّة، lymphangitis، اللَّبود الخِروَعي، Ixodes ricinus، التهاب السحايا، meningitis، الشلل الوجهي، facial palsy، التهاب الدماغ، encephalitis، التامور، pericarditis، فيروس غرب النيل، west nile virus، طفيلي بلازمود الملاريا المنجليَّة، parasite Plasmodium falciparum ، ثنائي إيثيل تولاميد، diethyltoluamide (DEET)، عدوى بالطفيليات، infestation، الناموسيَّة، mosquito net، دوخة، dizziness، ضعف، weakness، تنفط، blistering، ألم مفصلي، joint pain، احمرار، redness، تكدم، bruising، غثيان، nausea، قيء، vomiting، تسارع معدل ضربات القلب، fast heart rate، إسهال، diarrhoea، الشعور بالإغماء، feeling faint، عسر البلع، dysphagia، تشوش، confusion، تورم الغدد، swollen glands، كيس السم، venom sac، كمادات باردة، cold compress، حك، scratching، بردنزولون، prednisolone، مضاد هيستامين، antihistamine، صدمة تأقيَّة، anaphylactic shock

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016