تورُّد الوجه

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعدُّ الجِهازُ العصبيّ الودِّي sympathetic system السَّببَ في تورُّد الوجه، وهذا الجِهازُ هو شبكة من الأعصاب، وهو المسؤول عن تحرِيض استِجابة تُدعى منعكس المواجَهة أو الفِرار fight or flight reflex.

الجِهازُ العصبيّ الودِّي هو سلسلةٌ من التغيُّرات البدنيَّة اللاإراديَّة التي تحدُث عندما يُواجِه الإنسانُ موقفاً خطيراً أو مُحرَِّضاً للشدَّة؛ فالانفِعالاتُ المُفاجئة والقويَّة، مثل الإحراج أو الشدَّة، تُؤدِّي إلى أن يُوسِّع هذا الجِهازُ من أوعية الدَّم في الوجه، ممَّا يزيد من تدفُّق الدَّم إلى البشرة، ويُعطي الوجه لوناً أحمرَ يترافق مع تورُّد الوجه.

هناك أسبابٌ أخرى لتورُّد الوجه، بالإضافة إلى المُحرِّضات الانفِعاليَّة، ويُمكن أن تنطوي على التالي:

* الكُحول.

* الطعام الحارّ أو الغنيّ بالتوابِل.

* المشروبات الحارَّة.

* ارتفاع درجة حرارة البدن (الحُمَّى).

* تغيُّر مُفاجئ في درجة حرارة الجو، سواءٌ نحو الحرارة أم البرودة.

* التمارين العنيفة.

* بعض المشاكِل الصحيَّة أو الأدوية.

المشاكِل الصحيَّة

هناك عددٌ من المشاكِل الصحيَّة التي يُمكنها أن تُسبِّبَ تورُّدَ الوجه بشكلٍ مُتكرِّرٍ، وتنطوي على مشاكِل نفسيَّة وبدنيَّة معاً.

من الأسباب الشائِعة لتورُّد الوجه المُفرِط والمُتكرِّر هو رُهابُ تورُّد الوجه (رُهاب التَّوَرُّد) erythrophobia، حيث يشعر من لديه هذا الرُّهاب بالقلق من تورُّد وجهه عندما يتفاعل مع الآخرين، ومن أنَّ الناسَ سيسخرون منه لهذا السبب؛ ويُمكن أن يُؤدِّي هذا إلى حلَقة مُفرَغة، حيث يزداد شعورُه بالقلق تجاه كونه مِحور الانتباه في اللقاءات الاجتِماعيَّة، وبذلك سيشعر بإحراجٍ شديدٍ بشكلٍ مُفاجئ، ويبدأ وجهه بالتورُّد، ممَّا يُعزِّزُ من رُهاب تورُّد الوجه لديه.

يترافق رُهابُ تورُّد الوجه عادةً مع أنواع أخرى من الرُّهاب واضطرابات المزَاج، مثل رُهاب المُجتَمع واضطراب القلَق المُعمَّم.

كما يُمكن لتورُّد الوجه أن يترافقَ أحياناً مع مشاكل صحيَّة أخرى، مثلما ذكرنا سابِقاً، وهي تشتمل على التالي:

* العدّ الورديّ، وهو حالة شائِعةٌ طويلة الأمد تُصِيب البشرةَ خصوصاً الوجه، ولكن لا تُوجد معلوماتٌ كافِية حولها.

* انقِطاع الطمث، حيث تتوقَّف دورة الطمث عند المرأة، وتحدُث بين عُمر 45 و 55 عاماً عادةً.

* كثرة الخلايا البدينة mastocytosis، وهي حالةٌ نادِرة يُسبِّبها الإنتاج المُفرِط للهستامين histamine في الدَّم.

* المُتلازِمة السَّرطاويَّة carcinoid syndrome، وهي نوعٌ نادِر من السرطان يُؤثِّرُ في قُدرة البدن على إفراز هرموناتٍ مُعيَّنةٍ.

كما يترافق أيضاً التعرُّق الزَّائِد أو فرط التعرُّق hyperhidrosis مع تورُّد الوجه عادةً، إلّا أنَّه ليس سبباً مُباشراً لهذه الحالة.

الأدوية

يُمكن لأنواع مُعيَّنة من الأدوية أن تُسبِّب تورُّد الوجه، مثل:

* تاموكسيفين tamoxifen (يُستخدَم لعلاج سرطان الثَّدي عادةً).

* حاصِرات قنوات الكالسيوم calcium-channel blockers (تُستخدَم لعلاج ارتِفاع ضغط الدَّم والذَّبحة الصدريَّة angina).

* كالسيتونين calcitonin (يُستخدَم أحياناً لعلاج اضطرابات العِظام، مثل هشاشة أو تخلخُل العظام osteoporosis).

* ثُلاثي نترات الغليسيريل glyceryl trinitrate وثُنائيّ نترات إيزوسوربيد isosorbide dinitrate (يُستخدَمان لعِلاج الذَّبحة الصدريَّة أحياناً).

* بوسيريلين buserelin وتريبتوريلين triptorelin وغوزرلين goserelin ولوبروريلين leuprorelin (تُستخدَم أحياناً لعِلاج سرطان البروستات).

يجب استِشارةُ الطبيب عند تناوُل أدوية تُسبِّبُ تورُّد الوجه، وتجعل الشخص يشعر بالقلقِ أو بالشدَّةِ أو بالخجل من الآخرين، حيث يُمكن أن ينصحَ الطبيب بأدويةٍ بديلةٍ.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: تورُّدُ الوجه، blushing، اضطراب القلق الاجتِماعيّ، social anxiety disorder، رُهاب المُجتَمع، social phobia، اضطراب القلق المُعمَّم، generalised anxiety disorder، العَدّ الورديّ، rosacea، الرُّهاب، phobia، قطع الودِّي الصدري بالتنظير، endoscopic thoracic sympathectomy، فرط التعرُّق، hyperhidrosis، رُهاب التَّوَرُّد، erythrophobia، كثرة الخلايا البدينة، mastocytosis، انقِطاع الطمث، المُتلازِمة السَّرطاويَّة، carcinoid syndrome، استِرواح الصَّدر، pneumothorax

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016